يستعد النجم أشرف عبدالباقي لإطلاق أولى مسرحيات فرقته الجديدة “جريما في المعادي”، بعد غدٍ الخميس، على مسرح الريحاني، بعد أن طوره وجدده ليكون ملائمًا لعروض الفرقة الجديدة.

وعن تأسيس فرقة جديدة قال عبدالباقي: المشروع كان يراودني منذ فترة طويلة، ولكن بسبب انشغالي الدائم بعروض “مسرح مصر”، كذلك اختيار مجموعة من المواهب الشابة أدى إلى تأخيره.

وعن الاختلاف بين هذه الفرقة وفرقة مسرح مصر، قال عبدالباقي: “هناك اختلاف كبير بين الفرقتين لأن عروض مسرح مصر معظمها قائم على الارتجال والكوميديا، بينما عروض الفرقة الجديدة مأخوذة عن نصوص مسرحية محكمة، أي أنها تشبه المسرح التقليدي، ولكن بنصوص مختلفة وجديدة تتناسب مع هذا الجيل.

أما عن كتابة اسم المسرحية بشكل خاطئ على الأفيش، ووضع كلمة “جريما” بدلا من “جريمة”، قال عبدالباقي: “كان ذلك مقصوداً، لأن المسرحية من بدايتها قائمة على الأخطاء التي ستتفجر من خلالها المواقف الكوميدية”.

الجدير بالذكر أن أشرف أقام، أمس الاثنين، عرضا خاصا للصحفيين لمشاهدة العرض وتقييمه قبل الافتتاح الجماهيري.

ومن المقرر أن تعرض المسرحية مرتين يومياً، ولكن بممثلين مختلفين في كل عرض.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنان × خمسة =