أول إصابة بفيروس كبد الفئران لدى البشر

آخر تحديث : الأحد 30 سبتمبر 2018 - 12:51 مساءً
أول إصابة بفيروس كبد الفئران لدى البشر

تمكن علماء من جامعة هونغ كونغ، ولأول مرة من تشخيص حالة انتقال فيروس الكبد E، إلى البشر عن طريق الفئران، بحسب مانقلت صحيفة “south china morning post”.

تعود اهمية هذا الاكتشاف، إلى أن حالات العدوى تنتقل عن طريق الفئران ولم يتم العثور على علاج لوقتنا الحالي.

وبدأت القصة عندما نقل رجل يبلغ من العمر 56 عاما وكان قد خضع في وقت سابق لعملية زراعة في الكبد، إلى المشفى لشعوره بحالة صحية سيئة، إلى أن الفحوص الأولية أظهرت عدم وجود أي مشاكل.

ليكتشف الأطباء بعدها، قيام الجهاز المناعي لديه بمحاربة فيروس الكبد “E”.

وأشار الباحثون إلى أن الرجل يعيش في إحدى ضواحي هونغ كونغ حيث تكثر الفئران، و الفيروس إنتقل له عن طريق الطعام الملوث، الأمر الذي عرض حياته للخطر وبخاصة وأنه قام بوقت سابق بعملية لزراعة الكبد.

وليوضع الرجل في العناية الخاصة حيث تلقى العلاجات اللازمة وأصبحت حالته الطبيعية أفضل.

من جهتهم أكد الأطباء على أن هذه الحالة بالرغم من أنها وحيدة إلى أنه يتوجب الاهتمام بها كونها معدية.

ووفقا لمنظمة الصحة العالمية “WHO”، يصاب حوالي 3,3 مليون شخص كل عام بفيروس الكبد “E”، ومعظم هذه الحالات تم تسجيلها في بلدان جنوب وشرق آسيا.

وتعد المياه سببا لانتقال هذه العدوى، ويعاني المصابون من اضطراب في الجهاز الهضمي، وطفح جلدي و آلام في المفاصل بالإضافة لإمكانية الإصابة باليرقان في حالات نادرة.

2018-09-30 2018-09-30
mahmoud