تعلن منطقة آثار أسوان والنوبة بالتعاون مع جامعة أسوان، مساء اليوم الثلاثاء، عن نتائج التحليل والفحص الاشعاعى لـ 5 موميات تبين وفاتهم بسبب سلالات أولية للأمراض السرطانية تعود لالآف السنين، ومن شأنه أن يركز الضوء على تاريخ وبدايات المرض السرطاني. وقال الأثرى نصر سلامة مدير عام أثار أسوان والنوبة، إنه لأول مرة فى تاريخ مصر يتم توقيع الكشف الطبى واجراء التشخيص الإشعاعى لـ 5 مومياوات فرعونية، عثر عليهم بمنطقة مقابر الأمراء غرب النيل بأسوان، إذ تبين إصابتهم جميعا بمرض السرطان من بينهم حالة لسرطان الثدى لسيدة تعود لأكثر من 2200 سنة قبل الميلاد ومومياء أخرى مصابة بسرطان النخاع.

وأشار سلامة إلى أنه تم نقل المومياوات الخمس المتواجدة فى المخزن المتحفى للاثار بأسوان إلى مستشفى اسوان الجامعى لتوقيع الكشف الطبى بواسطة أحدث جهاز للأشعة فى العالم والمتواجد الآن داخل المستشفى الجامعى ، وذلك لتحديد التاريخ المرضي للموممياوات وتحديد الفترة الزمنية لمرضها وهل تدخل المرض بشكل اساسى فى وفاتها من عدمه. وأوضح مدير أثار النوبة أنه سيتم عقب ذلك الاعلان عن الحدث الأكبر والأبرز بمصر والعالم بشان الاكتشاف عن أول سلالة لمرض السرطان فى العالم لموممياوات فرعونية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

5 × خمسة =