أوصت الجمعية الألمانية للصرع المحيطين بمريض الصرع بالتحلي بالهدوء عند تعرضه لنوبة مرضية، واتخاذ بعض التدابير الهامة لحمايته من الإصابات الناجمة عنها.

وأوضحت أنه ينبغي أولاً جعل المريض يستلقي على جانبه بشكل مستقر، مع تخفيف الملابس الضيقة وإبعاد الأشياء الحادة أو الحارقة عن متناول يده والبقاء بجانبه حتى يستعيد المريض وعيه كاملاً.

وإذا تجاوزت النوبة 5 دقائق أو تكررت في غضون أقل من ساعة، فيجب استدعاء طبيب طوارئ، وكذلك الأمر إذا ل يستعد المصاب وعيه.

يُشار إلى أن الصَّرْع هو اختلال عصبي داخلي ينتج عن اضطراب الإشارات الكهربائية في خلايا المخ.

وينشأ الخلل القائم في العملية الكهربائية الدماغية عن تشكل ما يعرف بالبؤرة الصَّرْعية، والتي تكون مصابة، ومنها تنطلق إشارة البدء وتتعمم على كامل النشاط الكهربائي في الدماغ.

ويتمثل العرض الأساسي الجامع لكل أشكال الصَّرْع في فقدان الوعي وما قد يرافقه من تشنجات مختلفة وفقاً للحالة، وأشهر أنواعه هو الصَّرْع الكبير، حيث تحدث تقلصات تتبعها رجفان شامل لكل عضلات الجسم.

وفي الدرجة الثانية يكون الصَّرْع الصغير عادةً عند الأطفال، ويفقد المصاب وعيه فترةً قصيرةً ويستردها بسرعة.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تسعة عشر + إحدى عشر =