كتب: محمود السعيد

المصدر: مصراوي

كشفت تحقيقات نيابة المقطم، تفاصيل قيام قتل ربة منزل لطفلها الرضيع البالغ من العمر 6 أشهر ؛بسبب كثرة بكائه.

ونفت الأم الاتهام الموجه لها بقتل رضيعها، قائلة إنها “كنت برضعه، وجاتله شرقة من اللبن فمات”، فوضعته أسفل “بطانية” وهربت إلى منزل أسرتها بطنطا.

وقال زوج المتهمة في التحقيقات، إنه يوم الحادث عاد إلى منزله، وعندما وصل لم يجد زوجته، فاتصل للاطمئنان عليه، فأخبرته أنها لدى أسرتها، لافتا إلى أنهما رزقا بطفلين توأم، وعندما وصل لمنزل أسرة زوجته في طنطا لم يجد سوى رضيع واحد.

وأشار الزوج إلى أنه سألها عن الطفل الآخر، فردت بأنه مات أثناء إرضاعه، فأبلغ الشرطة، موضحا كثرة شكواها من العناية بالطفلين وكثرة بكائهما.

وبإعادة مناقشة الأم في التحقيقات، اعترفت بخنق الطفل بسبب كثرة بكائه، ورفضه السكوت مثل توأمه، وأمرت النيابة بحبسها 4 أيام على ذمة التحقيقات، وصرحت بتشريح الجثة لبيان سبب الوفاة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 × أربعة =