كتب: عبير العربي

المصدر: الوطن

أمر المستشار ياسر أبو غنيمة المحامي العام لنيابات الإسماعيلية، إخلاء سبيل أحمد حامد، المتهم بمعاشرة شقيقته فاطمة، وإنجاب طفل سفاح منها، وذلك في المحضر رقم 5720 إداري مركز أبو صوير.

واعترف أحمد حامد، 24 عاما، والمتهم بمعاشرة شقيقته فاطمة 22 عاما، أنه عاشرها معاشرة الأزواج وأنجب منها طفلا بعد أن عاشرها طيلة عام ونصف، كانت تقيم معه داخل منزله الخاص.

وأكد المتهم في اعترافاته أمام إسلام الجوهري رئيس نيابة المركز وأبو صوير، أنه كان يعاشرها برضاها وليس غصبا عنها، وإنه خلال إقامة العلاقة المحرمة بينهما اكتشف حملها ولم يطالبها بالإجهاض أو التخلص منه حفاظا عليه وعلى حياتها.

وقال المتهم إنه لم يجبر شقيقته على إقامة العلاقة وأنه عندما واقعها لم تمانع، وأن المعاشرة جاءت بالتراضي، مؤكدا أنه لم يقصد أن يعرضها لأي أذى، وأكد لها أنه سيقوم بكتابة ابنها باسمه واسم زوجته حتى لا يفتضح أمرهما، لكنه تفاجىء أن شقيقته عقب وصولها إلى المستشفى لإجراء الولادة اعترفت بالتفصيل عندما سألوها عن والده فردت “أخويا هو من عاشرني وهذا ابنه وخاله في نفس الوقت”.

واستمعت النيابة إلى أقوال فاطمة والدة الطفل السفاح، وعندما أدلت بذات الأقوال في محضر المستشفى وبإخطار اللواء محمد حسين شحاتة بتفاصيل الواقعة، أمر بضبطه وإحضاره وبمواجهته بأقوال شقيقته أيد أقوالها، مؤكدا أنه تفاجىء باعترافها رغم اتفاقه المسبق معها عدم الإعلان كي لا يفتضح أمرهما.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ستة − 2 =