كتب: محمد شعبان

المصدر: مصراوي

شهدت منطقة الهرم جريمة قتل مؤسفة، بطلها فرد أمن، بعدما كتم أنفاس طليقته حتى الموت؛ بسبب تعديها بالضرب على إحدى بناته.

البداية بلاغ تلقاه العقيد عادل أبوسريع، مأمور قسم الهرم، من شرطة النجدة بانبعاث رائحة كريهة من داخل شقة بعقار سكني بدائرة القسم.

انتقل العميد أسامة عبدالفتاح، رئيس مباحث قطاع غرب الجيزة، إلى محل البلاغ، وعُثر على جثة ربة منزل في حالة تعفن موضوعة بحقيبة سفر- تظهر قدماها منها- داخل غرفة النوم.

تحريات المقدم محمد الصغير، رئيس مباحث الهرم، توصلت إلى أن مشادة كلامية وقعت بين المجني عليها “ياسمين”، 30 سنة، كوافيرة، وطليقها “محمد. م. خ”، 44 سنة، فرد أمن إداري، بسبب تعديها بالضرب على إحدى بناته الثلاث بعد تأخرها في الخارج.

وأشارت جهود البحث للرائد هاني عجلان، معاون مباحث الهرم، إلى أن فرد الأمن تعدى بالضرب على طليقته حتى فقدت وعيها، وأحضر “فوطة” وكتم أنفاسها حتى تأكد من وفاتها، ثم وضعها داخل حقيبة سفر ولفها ببطانية، وتركها داخل غرفة النوم لمدة 4 أيام.

وتمكن الرائد فريد معاذ والنقيب مصطفى لاشين، معاونا مباحث الهرم، من ضبط المتهم الذي أقر بارتكاب الواقعة قائلا: “علشان ضربت بنتي كانت رايحة توصلني وتأخرت”، الأمر نفسه أكدته أحد بناته “بابا قتل ماما وخباها في شنطة”.

تحرر المحضر اللازم، وأخطرت النيابة العامة للتحقيق.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

19 − واحد =