بعد زيادة أسعار المياه.. الحكومة: انتظروا جهاز ترشيد المياه “بيركب للحنفية وبـ3جنيه”

آخر تحديث : الأحد 3 يونيو 2018 - 9:24 مساءً
بعد زيادة أسعار المياه.. الحكومة: انتظروا جهاز ترشيد المياه “بيركب للحنفية وبـ3جنيه”

كتب: محمد عبد الناصر وإسلام ضيف

المصدر: المصراوي

قال المهندس ممدوح رسلان، رئيس الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي، إن الهيئة العربية للتصنيع تنتج قطعة خاصة يتم تركيبها في صنبور المياه، تطرح في السوق قريبًا؛ لترشيد استخدام المياه.

وأضاف رسلان في تصريح لمصراوي، أن هذه القطعة “تعطي إحساسا بكمية مياه كبيرة، لكن الكمية المستهلكة قليلة”، وأن سعر القطعة الواحدة سيتراوح ما بين 2 إلى 3 جنيهات.

وأوضح أنه سيتم استخدام القطعة أولًا في الهيئات الحكومية، ثم المساجد، والمدارس، والمنازل.

يأتي هذا في أعقاب قرار المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، برفع أسعار مياه الشرب والصرف الصحي اعتبارًا من اليوم 2 يونيو.

واستعرض مجلس الوزراء خلال اجتماعه الأسبوعي، الأربعاء الماضي، تكليفات رئيس الجمهورية بشأن ترشيد استهلاك المياه والتوسع في استخدام ابتكارات بسيطة تسهم في عمليات الترشيد.

وكشف بيان مجلس الوزراء، أن شركة المعصرة للصناعات الهندسية مصنع 45 الحربي التابعة لوزارة الإنتاج الحربي انتهت من تصنيع العينة الأولية لمنظم توفير المياه بمقاسات توفير مختلفة والذي يعمل على تقليل كمية المياه المستهلكة بنسبة تصل إلى 75%.

وأضاف البيان أن شركة حلوان للصناعات الحديدية مصنع 63 الحربي، انتهت أيضًا من تصنيع العينة الأولية لمنظم ترشيد استهلاك المياه والتي تعمل على ترشيد استهلاك المياه بنسبة 40 %.

ووجه رئيس الوزراء بأن يكون هناك توعية بمزايا المنظم والتعريف بكيفية استخدامه في المنازل والهيئات الحكومية.

من جانبه، قال الدكتور سيد إسماعيل، المستشار الفني لوزير الإسكان، إنه يجري الاستعداد لتركيب “قطع مياه خاصة” داخل المباني الحكومية ومشروعات الإسكان لترشيد الاستهلاك.

وأضاف إسماعيل، في تصريحات سابقة لمصراوي، أن هذه القطع الخاصة تقلل كمية المياه المستهلك في المواسير، سواء كان استخدامها في نهاية “الحنفية” أو الماسورة الخارجية، وتقليل المياه سيكون عن طريق دفع كمية من الهواء مع المياه؛ لتعطي إحساسًا باستخدام الكمية المطلوبة، ولكن في الحقيقة هذه الكمية قليلة؛ نتيجة كمية الهواء الموجودة في الماسورة.

وتابع: “الجهاز فكرته زي مثلا لما تسد فتحة خرطوم المية وانت بترش الجنينة، بتديك إحساس باندفاعها لكن في الحقيقة هي أقل، وهذه القطع صناعة شركات عالمية بجانب الشركة العربية للتصنيع، ولن نستورد أي مكونات من الخارج، وتصنيعها بالكلية داخل مصر.

وأوضح “إسماعيل” أن الحكومة مهتمة بهذه القطع الخاصة؛ لكي تستخدم في كل المباني الحكومية ومشروعات الإسكان المختلفة.

2018-06-03 2018-06-03
مصر اليوم