كتب: أحمد علي

قال المستشار بهاء أبو شقة، رئيس اللجنة التشريعية بمجلس النواب، إنه وفقا للنص الدستوري، لايجوز التنازل عن أرض مصرية إلا بعد إجراء الاستفتاء.

وأضاف “أبو شقة”، خلال اجتماع اللجنة التشريعية: “إذا كانت الأرض غير مصرية فالاتفاق جائز وذلك لايستحق لااستفتاء، لأن هناك فرق بين السيادة والإدارة”.

واعترض نواب تكتل ٢٥ – ٣٠ على ما قاله “أبو شقة”، وطالبوا بتوضيح موقف تيران وصنافير بشأن ما إذا كانت ضمن أعمال السيادة أم الإدارة.

من جانبه، واجه النائب إيهاب غطاطي، الدكتور على عبدالعال رئيس مجلس النواب، بوثيقة تعود لعام ١٩٥٠ تؤكد مصرية جزيرتى تيران وصنافير.

وقال غطاطي، خلال اجتماع اللجنة التشريعية إنه لا يمكن التضحية بالأرض بهذه السهولة، وأن الخطاب الذي يملكه يؤكد أن وزارة الخارجية ردت عام ١٩٥٠ بأن الجزر مصرية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة × 2 =