حذرت دراسة طبية حديثة اجريت فى المانيا من أن استنشاق الزيوت الطيّارة لعلاج نزلة البرد مثلاً قد يصيب العين بالتهاب.

لذا ينصح كيرشر، عضو لجنة الأدوية التابعة للرابطة الألمانية للصيادلة بالعاصمة برلين، بالابتعاد عن طرق الاستنشاق العادية والتي يُغطي خلالها المريض رأسه بمنشفة أمام وعاء مملوء بمياه ساخنة تحتوي على زيوت طيّارة.

وبدلاً من ذلك، يوصي الصيدلي الألماني بأنه من الأفضل استخدام أجهزة الاستنشاق المُصممة وفقاً لمبدأ وعاء الماء الساخن، التي يتلامس خلالها الأنف والفم فقط مع بخار الماء. 

ولاستخدام هذه الأجهزة أوضح كيرشر، أنه يتم ملء الوعاء الداخلي لجهاز الاستنشاق بالزيوت الطيّارة أو مستحضراتها أو أجزاء النباتات الجافة، التي تحتوي على الزيوت الطيّارة كزهور البابونج مثلاً. 

وبعد ذلك يتم إضافة الماء المغلي في الوعاء حتى العلامة المحددة لذلك، ثم يتم تغطية الوعاء بالغطاء المُخصص له ويرتدي المريض قناع الأنف على فمه وأنفه لاستنشاق البخار.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة × واحد =