ومرت هينينغ بأوقات عصيبة لسنوات طويلة، حيث أمضت فترة العشرينيات من عمرها وهي تعاني من المشكلة التي طالما أثرت على حياتها ودراستها وعملها، وعرضتها لآلام مبرحة في البطن والمعدة.

وبعد فشل الأطباء في معرفة سبب المشكلة وإيجاد حل لها، استشارت هينينغ مدربتها الشخصية التي أخبرتها بأن المشكلة قد تكون بسبب عدم تقبل الجهاز الهضمي لأنواع من الطعام الذي تتناوله.

وبالفعل أظهرت التحاليل التي أجريت للمرأة، عدم مقدرة جهازها الهضمي على هضم الطعام بشكل طبيعي، وخاصة منتجات حليب البقر، وبياض البيض، والعدس والخميرة والحنطة السوداء.

وبعد أن قامت هينينغ بالإقلاع عن تناول الأطعمة المذكورة، توقفت حالات الإمساك وانتفاخ البطن لديها، وباتت تمارس حياتها بشكل طبيعي.

وقالت هينينغ لصحيفة ميرور البريطانية “كان الأمر مزعجاً للغاية، لأن الجميع كانوا يعتقدون بأني حامل بسبب بطني المنتفخ. كنت أعاني كثيراً في العثور على ملابس مناسبة ومريحة بسبب تلك الحالة”.

يذكر بأن هينينغ حامل بالفعل حالياً وهي في شهرها السابع، وتنتظر مولودها الأول، بحسب ما ورد في صحيفة ديلي ميل البريطانية.