المصدر: الوطن

لم تكن علاقة الفنانة منى فاروق التي قبض عليها منذ ساعات إثر تداول فيديو جنسي لها رفقة الفنانة شيما الحاج، بأسرتها علاقة جيدة حيث إن أغلبية الأسرة قد ابتعدوا عنها بعد دخولها مجال التمثيل وعلى رأسهم والدها.

وكان والدها الراحل أول من رفض عملها بالفن لأنه رجل متدين للغاية وليس من هواة الفن وغضب بشدة عندما طلبت منه نجلته دخول هذا المجال ومنذ قرارها قطع أي علاقة تجمعه بها وهو الأمر الذي جعل خالها الراحل عن دنيانا أن يحاول الوقوف بجوارها ويساندها وأن يبعدها عن المجال الفني.

أما والدتها فهي ربة منزل وكانت ليس لديها مانع في دخولها عالم الفن وتحاول دائما إصلاح العلاقات بينها وبين والدها، أما شقيقها مصطفى فكانت علاقتهم جيدة ولديهم أكثر من صورة سويا.

وكانت إدارة الآداب بوزارة الداخلية، ألقت القبض على الممثلتين منى فاروق وشيما الحاج، بتهمة ارتكاب فعل فاضح، بعد تداول مطقع فيديو إباحي على مواقع التواصل الاجتماعي انتشر لهما مؤخرا مع شخص يتردد أنه مخرج شهير، وتظهران فيه المتهمتان تؤديان حركات راقصة بملابسهن الداخلية، وهو ما أثار غضب مستخدمي “السوشيال ميديا”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة × 5 =