كتبت: مي جودة

تمر شبكة قنوات “الحياة” بأزمة مادية منذ فترة، وتسبب على إثرها إيقاف بث القناة لمدة طويلة.

ومنذ فترة انتشر خبر عن بيع قنوات “الحياة”، وأكدت مصادر لموقع صحيفة “الدستور” أن صفقة بيع قناة “الحياة” بالكامل تمت، بهدف البيع وليس الشراكة.

وأضافت المصادر أن المالك الجديد للقناة، هي شركة فالكون، والإعلان عن المالك الجديد للقناة سيكون عقب عيد الأضحى.

كانت مدينة الإنتاج الإعلامي قد أوقفت بث قناة “الحياة الحمراء”، الاثنين 3 يوليو، نظرا لعدم سداد إدارة القناة المديونيات الخاصة بها منذ شهر أبريل الماضي.

وبناء عليه أوقفت إدارة مدينة الإنتاج الإعلامي، كل الخدمات المقدمة لمجموعة قنوات “الحياة” بما فيها خدمة كهرباء البث المباشر، اعتبارا من الساعة العاشرة صباح اليوم الاثنين 3 يونيو.

وأصدرت مدينة الإنتاج الإعلامي بيان صحفي ضمن الآتي: “استنفدت مدينة الإنتاج الإعلامي كل الطرق السلمية والقانونية مع القناة ومنحتها أكثر من مهلة للسداد، حيث سبق أن وجهت إدارة المدينة 3 إنذارات قانونية للقناة بفسخ التعاقد منذ شهر أبريل الماضي، وبناء عليه أرسلت القناة خطابًا للمدينة ممهورًا بتوقيع مالك القناة تعهد فيه بسداد المديونيات المستحقة في موعد غايته الثاني عشر من أبريل الماضي، إلا أن إدارة القناة لم تلتزم بالمهلة التي حددتها للسداد، كما تعهد مالك القناة بسداد نصف قيمة المديونية قبل موعد الجمعية العامة للشركة التي انعقدت في 30 أبريل الماضي، إلا أن ذلك لم يتم أيضًا ما أدى إلى تراكم المديونية والمتضمنة قيمة استحقاقات المدينة من إيجارات الاستديوهات والمقرات الإدارية للقناة، ورغم ذلك وحرصًا من المدينة على إتاحة الفرصة للقناة ومراعاة مبدأ تكافؤ الفرص أبقت المدينة على الحد الأدنى من الخدمات المقدمة للقناة (كهرباء – استديو الهواء) خلال شهر رمضان، ولم يتم اتخاذ إجراءات قطع هذه الخدمات حتى تتمكن القناة من تحقيق إيرادات تسمح لها بالوفاء بالتزاماتها تجاه المدينة، غير أن إدارة القناة أصرت على موقفها بعدم السداد، بل وضربت بكل هذه الإجراءات الودية عرض الحائط”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

18 − 16 =