المصدر: مدرس اونلاين

قال الدكتور جابر نصار، رئيس جامعة القاهرة السابق، إن هناك انهيار حدث في التعليم منذ أواخر السبعينيات ـ و أوائل الثمانينات، والانهيار كان كبيرا وحادًا.

وأضاف “نصار” في لقاء مع برنامج “90 دقيقة”، المذاع على قناة المحور الفضائية، أنه حتى أوائل الثمانينيات كان النظام التعليمي “فيه الرمق”، وكانت المدرسة الحكومية معتبرة ومحترمة، والمدرسين يؤدون واجبهم.

وتابع رئيس جامعة القاهرة السابق، أنه مع الانفتاح الاقتصادي، وظروف الإعارة بدأ يخرج المدرسين الأكفاء، وعادوا مشوهين الفكر والوجدان، ويحملون جينات التطرف التي لا تستوعبها البيئة التي نعيش فيها.

وأشار إلى أن هناك فرصة تاريخية الآن، حيث أعلن الرئيس عبدالفتاح السيسي، أن العام المقبل هو عام التعليم، والرئيس نفسه مهتم بالتعليم.

واضاف الدكتور جابر نصار، رئيس جامعة القاهرة السابق، إن ظاهرة الدروس الخصوصية هى حالة نفسية لدى الطلاب المصريين وأولياء أمورهم، مشيراً إلى أن بعضهم قد يوقنون عدم استطاعتهم النجاح والتفوق، إلا عن طريق الدروس الخصوصية.

واقترح رئيس جامعة القاهرة السابق، تقنين أوضاع الدروس الخصوصية لمرحلة، فى مصر، عن طريق السماح للمعلمين بإصدار ترخيص إعطاء دروس خارج المدارس وبعد أوقات العمل الرسمية، مقابل خصم 50 % من راتبه الشهرى، لتعوض به الوزارة المدرسين المتفرغين للتدريس داخل المدارس فقط، وذلك لدرء ما تسببت به هذه الظاهرة، من فساد إدارى كبير جداً بكل المنظومة التعليمة، والسيطرة على حجم الأموال الهائلة المتداولة من خلالها بشكل غير رسمى، والتى تصل لـ 40 مليار جنيه سنوياً، ولا تعود بالنفع على الدولة، أو حتى دفع الضرائب المستحقة منها للدولة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

19 − أربعة =