كتب: صابر المحلاوي ومحمود الشوربجي

المصدر: مصراوي

ما إن انتهت “صفاء م.”، (42 سنة)، من قضاء ليلة حمراء مع عشيقها “كريم إيتو”، (33 سنة)، داخل شقة استأجرها في إحدى المناطق بمصر القديمة، حتى أخبرته برغبتها في لذهاب إلى أطفالها، “الوقت اتأخر، هقوم أروح عشان العيال”، لكن العشيق طالبها بالبقاء رفقته، ولما أصرت على الذهاب دب الشك في قلبه فقتلها بركلة في بطنها.

جريمة “إيتو” اكتشفت بعد ارتكابها بيومين كاملين، حينما زادت عمليات البحث عن الضحية من قبل أبنائها “ر” 18 سنة، والأصغر “ع” 10 سنوات. البحث عن الأم المختفية صار الشغل الشاغل للأهل والجيران، الذين توصلوا إلى الخيط الذي قادهم إلى تحديد مكانها، وهنا تلقى الجميع المفاجأة الكبرى حينما عثروا على أم الأطفال مقتولة، بداخل شقة في عين الصيرة.

كان عشيق الأم لا يزال في الشقة، لم يهرب بعد ارتكاب فعلته، فقد حاول الانتحار عبر تناول جرعات كبيرة من المخدرات، كي يلحق بعشقته التي لفظت أنفاسها الأخيرة بعد تعرضها لنزيف داخلي.

وبحسب تحقيقات الشرطة، فقد وقعت الجريمة في الساعات الأولى من الصباح؛ فبعد انتهاء العشيق وعشيقته من ممارسة الرزيلة، سارعت ربة المنزل بالتحرك لمغادرة الشقة للاطمئنان على طفليها، قبل أن يستيقظا من نومهما.

لم يقتنع العشيق بكلام المرأة، فسر رغبة “صفاء” في ترك المنزل؛ بأنها تخطط لمقابلة شخص آخر لإكمال ليلتها بعيدًا عنه، وإقامة علاقة مع عشيق آخر.

ألح المتهم على عشيقته بعدم الانصراف والبقاء معه طوال اليوم ليُكررا علاقتهما غير الشرعية مرات عديدة، احتدم النقاش بينهما لغضب ربة المنزل من شكوك “كريم” الذي باغتها بضربة في بطنها أودت بحياتها على الفور.

يقول محمد، أحد الجيران: “كريم أجر الشقة عشان يجيب فيها عشيقته، بس مكنش في حد متوقع أن الموضوع ممكن ينتهي بالقتل، والموضوع كان ممكن يكبر أكتر بعد ما حاول كريم الانتحار”.

أما “أحمد” الذي يعمل بأحد المحلات القريبة من مسرح الجريمة فيقول: “كريم كان على علاقة بربة المنزل التي تكبره بحوالي 9 سنوات، وكانا يقيمان سويًا”.

كانت النيابة العامة أمرت بتشريح جثة “صفاء”، وكلفت الطب الشرعي بإعداد تقرير مفصل عن أسباب الوفاة.

وتوصلت تحريات المقدم حسام عبدالعال رئيس مباحث قسم شرطة مصر القديمة، إلى أن المجني عليها تلقت ضربة في البطن، من عشيقها عقب رفضه انصرافها من الشقة.

وبمواجهة المتهم أمام اللواء أشرف الجندي مدير مباحث العاصمة، أقر بارتكاب الواقعة، وبالعرض على اللواء محمد منصور مدير الأمن، أمر بتحرير المحضر اللازم، وأخطرت النيابة العامة التي قررت حبسه 4 أيام على ذمة التحقيقات.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ستة عشر − 15 =