كتب: محمد الطاهر

المصدر: lenta.ru + روسيا اليوم

اعترف مكتب المفتش العام بالبنتاغون بأن المروحيات الأمريكية الموردة إلى افغانستان طراز “Sikorsky UH-60 Black Hawk”، أقل كفاءة وأكثر صعوبة في التشغيل من المروحيات الروسية “مي–17”.

ونقل موقع “The Drive” عن التقرير الفصلي للهيئة الأمريكية المعنية بالرقابة أن مروحيات “مي – 17” الروسية تحمل نحو ضعف الشحنات التي تنقلها المروحيات الأمريكية طراز “UH-60 Black Hawk”، وهي قادرة على الطيران على ارتفاعات أعلى بكثير، والطيارون الأفغان يتعلمون قيادتها بسهولة أكبر بكثير من المروحيات الأمريكية.

ولفت المصدر إلى أن “الجيش الأمريكي حاول التقليل من هذه المشاكل”، وظهر ذلك في تصريح للمتحدث باسم البنتاغون جون فولكنر، أدلى به مؤخرا، قال فيه إن مروحيات “UH-60 Black Hawk” يمكنها القيام بـ 90% من المهمات التي تؤديها مروحيات “مي-17” الروسية.

الولايات المتحدة تعمل حاليا على تنفيذ برنامج لإعادة تسليح الجيش الأفغاني. ومن المقرر، على وجه الخصوص، استبدال مروحيات “مي–17” بمروحيات “UH-60 Black Hawk” الأمريكية اعتبارا من ديسمبر القادم.

الجيش الأفغاني يمتلك 47 مروحية من طراز “مي–17″، منها 24 خارج الخدمة بسبب نقص قطع الغيار وصعوبات الصيانة، كما توجد لديه 8 مروحيات أمريكية ” UH-60 Black Hawk”، ويخطط البنتاغون لزيادة هذا العدد بنهاية عام 2019 ليبلغ 52 مروحية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ستة عشر − 5 =