بلاي بوي

قالت شركات بلاي بوي إنها ستغلق صفحاتها على موقع فيسبوك، مع تزايد الفضيحة المحيطة بالموقع. وأوضحت بلاي بوي أنها واجهت العديد من الصعوبات في النشر على فيسبوك. وأضافت أن فضيحة الخصوصية كانت القشة التي قصمت ظهر البعير بعد فترة طويلة من المشكلات التي تعرضت لها بسبب قواعد فيسبوك الصارمة في عرض الصور العارية. وقد تفاعل نحو 25 مليون مستخدم مع صفحة بلاي بوي على الفيسبوك.

سبيس إكس وتيسلا

قال رجل الأعمال الملياردير إلون ماسك، أحد كبار المستثمرين في شركة تيسلا لتصنيع السيارات الكهربائية ومنتج صواريخ سبيس إكس، على تويترإنه سيحذف حسابات “فيسبوك” الخاصة بالشركتين. وقد بدا هذا القرار عفوياً بعد أن كتب ماسك أنه “لم يدرك” وجود حساب لـ “سبيس إكس” على فيسبوك. وكان للشركتين حوالي 2.6 مليون متابع قبل حذف حسابها.

موزيلا

أوضحت الشركة التي تقف وراء متصفح الويب الشهير فايرفوكس في بيان لها إنها “أوقفت مؤقتاً” إعلاناتها على فيسبوك. وأكدت أنها لن تحذف الحساب تماما على فيسبوك. لكنها ستتوقف عن نشر تحديثات منتظمة على حسابها. وقالت “عندما يتخذ فيسبوك إجراءات أقوى في البحث وراء مشاركة بيانات العملاء … سنفكر في العودة”

مصرف “كومرتس بنك”

أعلن مصرف “كومرتس بنك، أحد أكبر المصارف في ألمانيا، أنه توقف مؤقتاً عن نشر إعلاناته على فيسبوك. ونقلت صحيفة “هاندلسبلات” الألمانية عن مسؤول العلامة التجارية للشركة قوله “إننا سنأخذ استراحة (سوقف) إعلاناتنا على فيسبوك. وإن حماية البيانات والحفاظ على العلامة التجارية الجيدة أمر مهم بالنسبة لنا”. وأضاف أن الشركة ستنتظر لفترة قبل اتخاذ أي قرارات أخرى.

مؤسس واتس آب

كتب المؤسس المشارك لتطبيق واتسآب، برايان أكتون، في تغريدة على تويتر ” لقد حان الوقت .. #deletefacebook” . وقد أصبح أكتون مليارديراً بعدما باع واتس أب إلى فيسبوك عام 2014. وعمل مؤخرا في استثمار جديد لتطبيق منافس باسم “سيجنال ” إثر تركه واتسآب عام 2017.

سونوس

قالت سونوس الشركة المصنعة للسماعات بالولايات المتحدة، إنها سحبت إعلاناتها من فيسبوك ومنصات وسائط التواصل الاجتماعي الأخرى، بما في ذلك انستغرام المملوك لشركة فيسبوك. وأوضحت سونوس أن الكشف الأخير “أثار تساؤلات” حول ما إذا كانت شركة فيسبوك قد اتخذت ما يكفي من الإجراءات لحماية خصوصية المستخدمين. لكنها قالت إنها لن تتخلى عن فيسبوك بشكل كامل لأنها خدمة “فعالة بشكل لا يصدق”.

“دكتور أوتكر”

طلبت شركة الأغذية الألمانية “د. أوتكر Dr. Oetker” من متابعيها على تويتر بالتصويت بشأن حذف حسابها على فيسبوك أم لا. وكتبت الشركة في 21 مارس/ آذار “سنحذف صفحتنا على الفيسبوك مقابل 1000 تغريدة “. وسرعان ما تم نشر أكثر من 1000 تغريدة، مما دفع الشركة إلى إلغاء تنشيط صفحتها على فيسبوك. لكنها أعادت تفعيل الحساب في اليوم التالي، وكتبت على تويتر أنه “لا يمكن” بدون فيسبوك.

وجاء رد فيسبوك؟

رداً على سؤال حول قرار بعض الشركات بوقف حسابها على شبكة التواصل الاجتماعي، أوضحت شركة فيسبوك أن “معظم الشركات التي تحدثنا معها هذا الأسبوع تشعر بالرضا تجاه الخطوات التي حددناها لحماية بيانات الأشخاص بشكل أفضل، ولديهم ثقة بأننا سوف نستجيب لهذه التحديات ونصبح شريكاً جيداً وشركة أفضل نتيجة لذلك “. إعداد: ألكسندر بيرسون/ س.م

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 + أربعة عشر =