انهار رجل بريطاني يبلغ من العمر 31 عاماً بسبب التهابات شديدة أصيب بها في إحدى أذنيه بعد سقوط برعم قطني فيها أثناء قيامه بتنظيفها.

وقد أصيب الرجل بفقدان الذاكرة، ونوبات ألم شديدة وعانى من التقيؤ، ما اضطره لطلب الإسعاف الذي نقله إلى المستشفى على الفور.

وعندما تم فحصه، اعتقد الأطباء في البداية بأن الرجل مصاب بالتهاب السحاياً، إلا أن الفحوصات الإضافية أظهرت وجود برعم قطني داخل أذنه تسبب بالتهاب الأذن الخارجية الناخر وخرّاجات داخل جمجمته.

يذكر بأن التهاب الأذن الخارجية الناخر، يمكن أن يكون قاتلاً، إذ أنه يؤثر بشكل عام على الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري أو أي حالة صحية أخرى تضعف الجهاز المناعي.

وبعد إخراج الجسم الغريب من أذنه، وخضوعه لعلاج مكون من المضادات الحيوية، تعافى الرجل تماماً وعاد لممارسة حياته بشكل طبيعي، وفقاً لما نقلت صحيفة ستار أونلاين البريطانية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

6 − 4 =