قالت حنان أحمد، المحامية، إنها قدمت عقدي زواج عرفيين لموكلتيها “شيما” ومنى فاروق إلىمحكمة جنح مدينة نصر  الأحد، لإثبات زواجهما من المخرج خالد يوسف.

وأضافت “أحمد” أن زواج خالد يوسف بـ”شيما ومنى فاروق” كان منذ عام 2014.

وطالبت محامية شيما أمام المحكمة بإخلاء سبيل الفنانتين دافعة بانتفاء مبررات الحبس الاحتياطي بحقهما، لوجود محل إقامة ثابت وعدم خشية تأثيرهما على شهود الواقعة. ودفعت بانقضاء الدعوى الجنائية ضد الفنانتين بمضي المدة لأنه مضى على الفيديوهات المتداولة أكثر من 3 سنوات.

وأشارت “حنان” إلى أن النيابة تنتظر تسلم تحريات مباحث الإنترنت وتقريرها الفني، لبيان كيفية تسريب الفيديوهات والمسؤول عن ذلك بالإضافة لموعد تصويرها، مؤكدة أن الفيصل في هذه القضية هو من قام بنشر وتسريب هذه الفيديوهات ولا بد من تحديده ومحاكمته، لأنه المتهم الرئيسي الذي أساء للمجتمع.

وأكدت محامية الفنانة شيما ثقتها بالقضاء المصري، لافتة إلى أن “شيما ومنى فاروق” هما أكثر المتضررين من تسريب الفيديوهات لتأثيرها على سمعتيهما باعتبارهما سيدتين كانتا متزوجتين من المخرج خالد يوسف.

وقرر قاضي المعارضات، الأحد، تجديد حبس الفنانتين منى فاروق وشيما الحاج، 15 يوما على ذمة التحقيقات في اتهامهما بالتحريض على الفسق والفجور بالإعلان عبر الظهور في فيديو إباحي.

وأفاد مصدر أمني بوزارة الداخلية بأن قوات الأمن ألقت القبض على الفنانتين لاتهامهما بنشر الفسق والفجور في المجتمع عن طريق نشر يديوهات جنسية لهما.

وأكد المصدر أن مباحث الإنترنت رصدت فيديوهات إباحية تظهر فيها الفنانتان أثناء ممارسة الفجور، فتم رصدهما وبتقنين الإجراءات تم القبض عليهما.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تسعة عشر − خمسة =