كتب: معتز عباس

المصدر: مصراوي

دافع الفنان محمد صبحي عن الفنانة رانيا يوسف، بعد أزمتها بسبب فستانها الذي أثار الجدل في مهرجان القاهرة السينمائي، واصفًا هذه الأزمة: “الذي حدث هو مثل الجريمة اللي بيدبح خلالها واحد في الشارع وبيشوفه 100 واحد، وبعدين يتنقل على التليفزيون ويشوفه ملايين”.

وأكد صبحي، خلال مداخلة هاتفية مع برنامج “كل يوم” المذاع عبر فضائية “one”، تقديم الإعلامي وائل الإبراشي، اليوم الثلاثاء، أنه لا توجد أي علاقة تربطه برانيا يوسف سوى أنها مجرد زميلة عمل مثل أي زميل، متابعًا: “إحنا شفنا أبشع من ده في عده مهرجانات تُعرض في مصر، هو فيه أقبح من فنان يدخل مهرجان بالمُزة بتاعته؟!.. ولّا أبشع من اللي شفناه ويُقبلها من الفم أمام عدسات التليفزيون، وبيقلِّد مهرجانات بره؟!”.

وشدد الفنان على أن رانيا يوسف فنانة محترمة وملتزمة تقدم أعمالًا فنية جيدة، لافتًا إلى أن هناك مَن يقدم أعمالًا فنية “منحطة” دون عري.

وأشار صبحي إلى أن الفنانة ظهرت على التليفزيون، أمس، واعتذرت للجمهور، وأكدت أنها لن تقوم بهذا الفعل مرة أخرى، وفي نظري هذا كلام مرضٍ جدًّا، مؤكدًا أنه ضد الفستان الذي ظهرت به رانيا يوسف 10 آلاف في المائة، لأنه مشهد يؤذي البصر.

وتابع الفنان: “بلاش ندبحها لازم قليل من الرحمة، اللي حصل جرس إنذار لها، لأن المهرجانات مش للبس فقط، وأنا احترمت اعتذارها واعترافها بأنها غلطانة”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثمانية عشر + عشرة =