مضاعفات خطيرة لسيولة الدم.. إليك الأسباب والأعراض والتشخيص

آخر تحديث : الثلاثاء 8 مايو 2018 - 11:48 صباحًا
مضاعفات خطيرة لسيولة الدم.. إليك الأسباب والأعراض والتشخيص

«سيولة الدم» من الحالات المرضية الخطيرة التي تصيب الإنسان، ويتعرض صاحبها لعدة مشكلات صحية، كالأنيميا الحادة وهبوط الدورة الدموية، وربما يصل الأمر إلى الوفاة.

الأسباب

تقول الدكتورة سلوى سويلم، أستاذ جراحة القلب والأوعية الدموية بجامعة عين شمس، إن سيولة الدم تحدث نتيجة التعرض لثلاث عوامل، وهي:

– نقص في الصفائح الدموية، المسئولة عن السيطرة على النزيف سواء كان من الأوردة أو الشرايين.

– تناول أدوية لسيولة الدم، سواء دون استشارة الطبيب، أو كالأدوية التي يتناولها مرضى الجلطات أو من قاموا بتركيب دعامات في القلب.

– اضطرابات جينية تتسبب في نقص عوامل التجلط.

يضيف الدكتور محمد بشندي، أستاذ مساعد أمراض القلب والأوعية الدموية، بكلية الطب جامعة الأزهر، أن هناك أسباب أخرى لسيولة الدم، مثل:

– نقص عوامل التجلط، وهي المسئولة عن حماية الجسم من النزيف عند التعرض لأي جرح، وتكون موجودة بشكل غير نشط في الجسم وتنشط عندما يتعرض الشخص لجرح وتحميه من النزيف.

– نقص فيتامين (ك) والذي يتسبب في الإصابة بسيولة الدم.

الأعراض

توضح «سويلم» أن أعراض سيولة الدم تظهر من خلال:

– هبوط حاد في الدورة الدموية.

– ضعف عام في الجسم.

– نزيف شديد بعض التعرض لأي جرح.

– ألم في البطن، وهذا يدل على وجود نزيف داخلي في الجسم.

– ألم في الأطراف.

يضيف «بشندي» أن من أعراض سيولة أيضًا: ظهور طفح جلدي، وتجمعات دموية تحت الجلد تشبه الكدمات، فضلًا عن نزيف شديد إما في البول أو البراز أو اللثة.

التشخيص والعلاج

يتم التشخيص من خلال عمل تحاليل دم للكشف عن وجود المسبب، سواء كان نقص عوامل التجلط أو نقص الصفائح الدموية أو عوامل جينية، وبناء على التشخيص ومعرفة السبب يتم تحديد العلاج، وفقًا لـ«سويلم».

يوضح «بشندي» أن العلاج يكون بالتخلص من السبب، فإذا كان السبب نقص في الصفائح الدموية يتم نقل صفائح دموية من الخارج عن طريق التبرع بالدم بعد فصل الصفائح الدموية عنها، فضلًا عن علاج أسباب نقصها.. أما إذا كان السبب نقص في عوامل التجلط أو نقص فيتامين (ك) المسئول عن التجلط ووقف النزيف، فهنا يتم إعطاء المريض أدوية لتنشيط عوامل التجلط، وفيتامين (ك).

2018-05-08 2018-05-08
mahmoud