كتب: أحمد فاروق

حالة من الجدل صاحبت الإعلان عن إحياء حفل بمصر للمغني البورتوريكي لويس فونسي، صاحب الأغنية الأشهر “ديسباسيتو”، التي حققت نحو 3 مليارات مشاهدة على موقع “يوتيوب”.

الحفل تنظمه إحدى شركات التطوير العقاري المصرية بالساحل الشمالي، وتشارك في إحيائه الفنانة اللبنانية نيكول سابا، سيقام يوم 11 من أغسطس الجاري.

ورغم نجاح الأغنية عالميا، وتحقيقها نحو 3 مليارات مشاهدة عبر موقع “يوتيوب”، فإن أسامة كمال أحد أبرز الإعلاميين المصريين وصف الأغنية بالإباحية، وأن أحدا من المبهورين بنجاح الأغنية في مصر، لم يحاول أن يعرف معناها، وإذا كانت تتوافق مع التقاليد والأعراف الشرقية للمجتمع المصري أم لا، مؤكدا خلال إحدى حلقات برنامجه، أنه لا يرفض دعوة المغني لويس فونسي لإحياء حفل بمصر، ولكنه يرى أن من واجبه التنويه.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2 × خمسة =