كتبت: شيماء عبد الهادي

واصل مفتي الديار المصرية، الدكتور شوقي علام، رحلته الإيمانية في إظهار سماحة الإسلام، بالرد على الأفكار المتشددة في برنامج “مع المفتي” المذاع على قناة “الناس”، موضحًا أن دار الإفتاء، على مر العصور، تعرض جميع الأقوال من كل المذاهب، ثم تختار ما يتوافق مع المصلحة ويسر الشريعة ومقاصد الشرع العظمى، خلافًا لما ينادي به أصحاب دعوات اللامذهبية.

وأشار إلى أن قضية “الخلاف الفقهي” إنما وُضعت لها قواعد ضابطة، لضبط حركة الخلاف في المجتمع، حيث إن الاختلاف الفقهي للعلماء منطقة واسعة، ولو أُخذ بالمعايير المنضبطة فسيكون ذلك رحمة للأمة، أما لو أُخذ بمنهج آخر إقصائي فإننا سنكون في مشكلة عويصة ولعلنا نعاني ذلك حاليًّا.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

13 − 1 =