كتبت: فاطمة عادل

المصدر: مصراوي

أقامت “مها” دعوى قضائية أمام محكمة الأسرة تطلب فيها الخلع من زوجها، مبررة: “جوزي أكِّل عياله لحم خروف ميت، وعملنالهم غسيل معدة ومحضر إهمال بالحادثة”.

قبل 9 سنوات، تعرَّفت “مها. ر” 35 سنة على “أحمد. س” موظف في مصنع كرتون، حيث التقيا، وتقدم لخطبتها من أهلها وبعد عام تزوجا وانتقلا لعشّ الزوجية.

قالت الزوجة في دعواها إن زوجها ميسور الحال لكنه بخيل: “عاوز يجمع أكبر قدر من الفلوس، لكني تفهمت طبعه خاصة عقب إنجابي توأم صلاح وعز فهونا عليَّ الحياة، ولم أفتعل أية مشاكل لأجل أطفالي واستقرار الأسرة”.

بدأت المشكلات تداهم الأسرة، بعدما اكتشف الطفلين بخل والدهما، فاشتكوا لوالدتهم برفضه دخولهم “دروس خصوصية” مثل باقي زملائهم، وحاولت إثنائه عن قراره لكنه رفض، تروي الزوجة.

“اشترالنا لحمة خروف ميت” كانت تلك الأزمة التي دفعت “مها” لطلب الخلع، وقالت إن زوجها جلب كمية كبيرة من اللحوم الفاسدة، وطلب منها طبخها، مضيفة: “بعد الأكل شعرت باهتزاز جسدي وإغماء الأطفال وإصابتهم بتسمم نتيجة الطعام الفاسد”.

وبحسب الدعوى، اندلعت مشاجرة بين مها وزوجها، وحررت على إثرها محضر في قسم الشرطة، وانتقلت لمنزل أسرتها خوفًا على طفليها وحياتها، وطلبت منه الطلاق فرفض.

نقلت الزوجة ملابس أطفالها إلى منزل أسرتها، فعلم زوجها واعتدى عليها بالضرب، وهددها باختطاف الأطفال، فلم تعره انتباهًا، ولجأت لمحكمة الأسرة طالبة الخلع في الدعوى رقم 1015 لسنة 2018 ومازالت الدعوى منظورة أمام المحكمة.​

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنان × 5 =