ننشر أسباب وكيفية تخفيف أعراض سيلان الانف بطرق مختلفة

آخر تحديث : الأربعاء 3 يناير 2018 - 10:27 مساءً
ننشر أسباب وكيفية تخفيف أعراض سيلان الانف بطرق مختلفة

كتبت: روضة بكر

لا شك أن سيلان الانف أمر مزعج لنا خاصة إن ظل مستمرا معنا وكان مصاحب لأعراض أخرى كالحرارة المرتفعة أو الألم! لكن ما هي الأسباب التي قد تكون وراء سيلان الأنف؟ وكيف يمكن تخفيف تلك الأعراض المزعجة؟

ماذا يعني سيلان الأنف؟

سيلان الأنف هو صرف زائد عن الكمية التي ينتجها الأنف والأنسجة المجاورة والأوعية الدموية، وقد يتراوح هذا الصرف من سائل واضح إلى مخاط سميك وقد ينتقل هذا الصرف الزائد من أنفك إلى الجزء السفلي من الحلق.

وغالبا ما يستخدم مصطلح كسيلان الأنف، أو التهاب الأنف، ويحدث التهاب الأنف لعدة أسباب تؤدي في النهاية إلى حدوث سيلان الأنف، أما احتقان الأنف فقد لا يصاحبه سيلان بالأنف بالضرورة.

أسباب سيلان الانف

سيلان الانف يمكن أن يكون ناجما عن عدة أشياء يمكن أن تشعل أنسجة الأنف، سواء كان بسبب العدوى مثل البرد والأنفلونزا، أو بسبب الحساسية والمهيجات المختلفة.

بعض الناس يكون لديهم سيلان أنف مزمن مع عدم وجود سبب واضح، وتسمى تلك الحالة بـ التهاب الأنف الغير ناتج عن الحساسية، أو التهاب الانف الحركي الوعائي، كما أن هناك أسباب أخرى أقل شيوعا يمكن أن تكون بسبب الأورام الحميدة أو وجود ورم أو صداع نصفي.

أما الأسباب التالية تعتبر الأسباب الشائعة وراء سيلان الأنف: – التهاب الجيوب الأنفية الحاد. – الحساسية. – التهاب الجيوب الأنفية المزمن. – متلازمة شيرغ ستروس. – نزلة البرد. – احتقان الأنف بسبب الإفراط في استخدام الرذاذ المضاد للاحتقان. – انحراف الحاجز الأنفي. – إدمان المخدرات.

المصدر - كل يوم معلومة طبية
2018-01-03 2018-01-03
مصر اليوم