كتبت: ياسمين محمد

المصدر: مصراوي

قال يحي حسين، مدير إدارة النزهة التعليمية بالقاهرة، والتي تتبعها مدرسة نبيل الوقاد، إن واقعة إطلاق ولية أمر كلب حراسة على طالب بالمدرسة، انتقامًا منه لضربه ابنها، حدثت خارج أسوار المدرسة، وبالتالي فإنه لا مسؤولية تقع على المدرسة بشأنها.

وأضاف حسين، في تصريح لـ”مصراوي”، أن الإدارة حررت محضرًا بالواقعة، وأرسلته للشؤون القانونية؛ لبحثها واتخاذ ما تراه من إجراءات، مؤكدًا أنه لم يتقدم أي من أولياء الأمور، بأي شكوى للإدارة بشأن الواقعة.

وتداول رواد موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” مجموعة من الصور توضح وقوف سيدة بجانب طالبة في المرحلة الإبتدائية، وفي يدها “كلب حراسة أسود اللون”، وصور أخرى لطالب بنفس المرحلة مصابًا بجروح قطعية في وجهه، مشيرين إلى أن الصور تخص واقعة أمام مدرسة الشهيد نبيل الوقاد بمصر الجديدة بمحافظة القاهرة.

وقال شهود عيان إن ولية الأمر اشتاطت غضبًا، بعدما علمت أن طالبً بالمدرسة اعتدى بالضرب على ابنتها أثناء لعبهما سويًا، فقررت انتظار الطالب أمام المدرسة، عقب انتهاء اليوم الدراسي، أمس الاثنين، وبرفقتها الكلب الذي أطلقته عليه فور خروجه.

وانتهت الواقعة إلى القبض على ولية الأمر والتحفظ على الكلب.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

6 − 4 =