ننشر قصة المتهة بخطف ابنها بمساعدة عشيقها: مثلت على زوجي ليبيع أرضه ويسدد الفدية

آخر تحديث : الجمعة 28 سبتمبر 2018 - 6:16 مساءً
ننشر قصة المتهة بخطف ابنها بمساعدة عشيقها: مثلت على زوجي ليبيع أرضه ويسدد الفدية

كتب: أسامة علاء الدين

المصدر: مصراوي

“حياتي كلها كانت نكد في نكد”، هكذا بدأت “هناء” المتهمة بخطف ابنها الذي يبلغ من العمر عامين، بمساعدة عشيقها ومساومة والده “زوجها”، اعترافاتها أمام النيابة، قائلة: “أهلي أرغموني على الزواج من زوجي الحالي، رغم أني كنت أكرهه وأكره العيش معه، وهم السبب لما وصلت إليه الآن”.

وتابعت المتهمة في اعترافاتها أمام النيابة: “كنت أحب شخصا تقدم لخطبتي قبل زوجي الحالي، ولكن أهلي رفضوه، وكنت أحاول مرارا أن أمحيه من ذاكرتي ولكنني لم أستطيع، حتى قابلته صدفة أثناء ذهابي لمنزل أهلي، وحينها اتفقنا على أن نعود سويا ولا يفرقنا أحد”.

وأضافت المتهمة أنها أدمنت الاتصال بحبيبها السابق وغرقت معه في الحب، وأنه أقنعها بفكرة الهرب، عن طريق الاحتيال على زوجها وسرقة كل ما يملك بالحيلة، واتفقا معا على خطف ابنهما الصغير ومساومة والده على نصف مليون جنيه، نظير إطلاق سراحه.

وقالت المتهمة: “لم أرحم قهرة زوجي وبكائه على فراق نجله، ولم أركز إلا على هدف واحد وهو سرقة كل ما يملكه وتنفيذ الخطة مع حبيبي، وكنت أمثل أمامه الحزن وأقوم بالبحث عنه، وأشجعه على التصرف في الأموال وبيع أرضه من أجل نجله”.

وتابعت: “أخذت ابني في الصباح بحجة شراء بعض متطلبات المنزل، واتفقت مع عشيقي على أن أقابله بموقف السيارات، وأعطيته الطفل ليخبئه عند أحد أصدقائه بمنطقة المرج، ويتصل بوالده لطلب فدية نصف مليون جنيه، ولكن لم يستمر الحال طويلاً، ونجح ضباط البحث الجنائى بقيادة العقيد عبدالله جلال رئيس فرع البحث الجنائى، بضبطهما وكشف الواقعة.

تلقى اللواء رضا طبلية مدير أمن القليوبية، إخطارا من العقيد عبدالله جلال رئيس فرع البحث الجنائي، بتلقية بلاغا من “إبراهيم. أ” 23 سنة، مزارع، ومُقيم بمنطقة سرياقوس بدائرة المركز، باختطاف نجله “محمد” يبلغ من العمر عامين، أثناء لهوه أسفل مسكنه، وأيدت ذلك والدة الطفل “هناء. س” 18 سنة، وتلقيه اتصالاً هاتفياً من مجهول طلب منه دفع مبلغ مالي قدره 500 ألف جنيه لإطلاق سراحه.

جرى العرض على اللواء علاء فاروق مدير المباحث الجنائية، وجرى تشكل فريق بحث جنائي مشترك بين قطاع الأمن العام وإدارة البحث الجنائي بمديرية أمن القليوبية لكشف غموض الواقعة وتحديد وضبط مرتكبيها.

وتبين من تحريات المقدم حازم سعد رئيس مباحث الخانكة، إلى اصطحاب والدة الطفل صباح اليوم خارج المنزل له ثم العودة بمفردها عقب ذلك، وبتطوير مناقشة والدة الطفل ومواجهتها بما أسفرت عنه التحريات اعترفت بارتباطها بعلاقة بالمدعو “علاء. أ. ع”، 25 سنة، سائق، مُقيم بذات الناحية، واتفاقهما على اختلاق واقعة اختطافه بقصد الحصول على المبلغ المالي واقتسامه فيما بينهما، وفي سبيل تنفيذ ذلك اصطحبت نجلها صباح اليوم وسلمته لشريكها والذي هرب به باستخدام دراجة نارية، وأخفاه واتصل بوالده وطلب مبلغ الفدية.

وبتكثيف الجهود تم ضبط المتهم الهارب وتحرير الطفل المختطف، تم إتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال الواقعة، والعرض على النيابة التى باشرت التحقيق.

2018-09-28 2018-09-28
مصر اليوم