كتب: محمد عبد الخالق

المصدر: في الفن

رغم ظهور مصطلح “السينما النظيفة” منذ ما يقرب العشرين عاما، لا يزال مثيرا للجدل، وكان آخر من تحدث عنه المخرج هادي الباجوري، معلنا رفضه له.

حل المخرج هادي الباجوري ضيفا على برنامج “المواجهة مع النفس” على قناة “القاهرة والناس”، وتحدث عن رفض المجتمع للقبلات، وعندما سأله المذيع ما الذي أوصلنا إلى هذا؟ أجاب دون تردد: “الجهل، وقلة التعليم وقلة التربية”.

قال المخرج هادي الباجوري في لقائه بالبرنامج: القبلة دائما في السينما لها علاقة بالحب، وجميع أفلامنا السينمائية القديمة بها قبلات، والآن الوضع انقلب، فأصبح الفيلم الذي يحتوي على قبلة فيلم غير نظيف.

وأضاف: ممكن أقدم فيلما رومانسيا جدا، وأكون في حاجة لهذه القبلة، لتوصيل معنى بأن البطلين وصلا لمرحلة من الحب تسمح بهذه القبلة، لكنني لم أعد أستطع تقديم ذلك، بسبب ما يطلق عليه “سينما نظيفة”.

وكشف الباجوري أنه عندما يتحدث مع ممثل أو ممثلة عن تقديم قبلة في عمل سينمائي، فغنه يفاجئ بهما يرفضون، حتى لو ليس لديهما مشكلة في فكرة القبلة، لكن يرفضون خوفا من الجمهور.

يذكر أن آخر أعمال المخرج هادي الباجوري كان فيلم “الضيف”، من تأليف إبراهيم عيسى وبطولة خالد الصاوي وأحمد مالك وشيرين رضا وجميلة عوض وماجد الكدواني ومحمد ممدوح.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

16 + ثمانية =