كتبت: نور العمروسي

المصدر: مصراوي

أقامت هدى دعوى قضائية أمام محكمة الأسرة بمدينة نصر تطلب فيها الخلع مبررة طلبها قائلة: “زوجي بخيل يعطي أولادنا منومًا حتى يوفر وجبة العشاء”.

وقالت “هدى. س”، 40 سنة، ربة منزل؛ تزوجت منذ 12 سنة من “علي. ع”، 44 سنة، مدرس، وربنا رزقنا بطفلين(10_7) سنوات، واكتشفت منذ البداية أن زوجي طبعه البخل وحرمنا من جميع متع الحياة.

وتابعت الزوجة: وصل الحال بزوجي إلى أنه يعد “أرغفة العيش”، قبل ذهابه إلى عمله وبعد عودته حتى يعرف أكلنا كم رغيفًا؛ والغداء يوميًّا مكرونة فقط، وعندما ترسل أختي طعامًا للأولاد زوجي يأكله بمفرده لأنه أناني ومبدأه “حرام الإنفاق على الطعام لأنه بيتهضم”.

وأضافت هدى: من وقت ما أصبح سعر البيضة جنيهًا ونصف الجنيه، منع زوجي شراء البيض وكان إفطار أولادي البيض فقط، فأصبح إفطارهم طعمية، وتستكمل “هدى”؛ حتى عندما مرض ابننا الكبير وقرر الطبيب ضرورة إجراء عملية استئصال الزائدة الدودية له رفض زوجي، وقال لي: “شربيه حاجة سخنة وهيكون كويس”، وتكفل زوج أختي بتكاليف العملية.

وأضافت؛ لاحظت أن الأولاد بعد الغداء ينامون إلى الصبح وكنت أتعجب لطول فترة نومهم واكتشفت أن زوجي يعطيهم منومًا، وبرر ذلك بأن “الأولاد لو فضلوا صاحيين هيطلبوا عشا”.

شعرت أن بخل زوجي أصبح يمثل خطرًا على أولادي أخذتهم وذهبت عند أختي لأن زوجها يعطف عليهم، ولجأت إلى محكمة الأسرة وأقمت دعوى خلع تحمل رقم 2700 لسنة 2018 ودعوى نفقة تحمل رقم 894 لسنة 2018 وما زالت الدعوتان مستمرتين.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

10 + اثنا عشر =