والدتها: مسك بنتي من أماكن حساسة.. «عامل يتحرش بطفلة في مدرسة بأكتوبر»

آخر تحديث : الأحد 7 أكتوبر 2018 - 3:45 مساءً
والدتها: مسك بنتي من أماكن حساسة.. «عامل يتحرش بطفلة في مدرسة بأكتوبر»

كتب: آية اشرف

المصدر: هن (الوطن)

التحرش بالمدارس أمر يدق ناقوس الخطر، بين الحين والأخر، تحرش طالب بزميلته، مدرس بتلميذته، أو حتى تحرش عامل بطالبة لا يتعدى عمرها الـ8 سنوات، طفلة صغيرة لا يمكنها التمييز، فلا تعلم ما الذي يحدث، وبأي لحظات تمر، فقط هو شعور بالرهبة والخوف، وأن شخصًا غريب يقتحم جسدها، ولا تستطيع مقاومته، سوى بالصمت والبكاء.

شهدت مدرسة الرؤية التجريبية، بمنطقة السادس من أكتوبر، واقعة تحرش عامل في المدرسة، بطفلة تدعى “ي. محمد” في الصف الثالث الابتدائي، خلال انتظارها السيارة عقب انتهاء اليوم الدراسي.

ومن جانبها أكدت والدة الطفلة، أن يوم الحادث أبلغتها طفلتها بتأخر السيارة التي تستقلها للذهاب إلى المنزل، الأمر الذي دفع الأم لتحذيرها من الخروج من المدرسة، والانتظار داخل “حوش” بجانب أفراد الأمن حتى تصل السيارة، مشيرة إلى أن انتظار الطفلة وحدها دفع العامل للتحرش بها عدة مرات.

“لاقيت بنتي ساكتة وبعدها فضلت تعيط وتقولي حصل حاجة عيب” هكذا صرحت والدة الفتاة، خلال حديثها لـ “هُن”، وبدأت تسرد لوالدتها ما تعرضت له قائلة: “وصفتلي العامل بالمللي، وقالتلي إنه مسكها من منطقة الصدر ليسألها عن البادج الملصق بهذه المنطقة، ولما بنتي زقت إيده وخافت مسكها من منطقة حساسة وقالها الزقي هنا كمان بادج”.

وأشارت والدة الطفلة، أن الأمر دفعها للذهاب على الفور للمدرسة بصحبة زوجها والطفلة، في اليوم التالي، وتفاجئت أن العامل المتحرش هو من يفتح لهما باب المدرسة، قائلة: “جوزي مسكه عشان ميهربش وأنا دخلت بلغت المدير بالواقعة وقلتله إننا بلغنا الشرطة قام قالي طب خلي الشرطة تنفعك”.

وتابعت: “استطاع المتحرش أن يهرب من يد زوجي، وحضرت الشرطة ومدير الإدارة، إلا أن مدير المدرسة أنكر وجود عامل بهذه المواصفات.

وأضافت والدة الضحية، إنه عقب الضغط على المدير اعترف بالأمر وقام بتسليم العامل للشرطة، وحرر محضر رقم 8707 ضده بالواقعة، وتم حبسه 4 أيام على ذمة القضية، ومن ثم استدعت النيابة الطفلة التي مثلت الواقعة أمامهم.

وأردفت الأم إن تم تحرير محضر آخر ضد مدير المدرسة والعمال الذين تستروا على المجرم أيضًا، يوم الخميس الماضي، وفي انتظار قرار النيابة.

2018-10-07 2018-10-07
مصر اليوم