كتب: رامي محمود

المصدر: مصراوي

ألقى ضباط مباحث مركز شرطة الستاموني بالدقهلية، اليوم الثلاثاء، القبض على 3 عاطلين بعد اتهامهم بقتل مسن داخل منزله بقصد سرقته واكتشافهم وجود 25 جنيه فقط بحوزته.

وكان اللواء محمد حجي، مساعد وزير الداخلية لأمن الدقهلية، تلقى إخطارًا من اللواء محمد شرباش، مدير المباحث الجنائية، يفيد بورود بلاغ للعقيد أحمد الحسيني، مأمور مركز شرطة الستاموني، بالعثور على مسن مقيد اليدين ومقتولا داخل منزله بمنطقة ديل البحر التابعة لمركز شرطة الستاموني.

انتقل ضباط وحدة مباحث مركز شرطة الستاموني بقيادة الرائد محمد حماد، رئيس المباحث، لمكان البلاغ، وتبين أن الجثة لشخص يدعى محسن عبده المتولي زاهر، 71 سنة، بالمعاش، ومقيد اليدين والقدمين على السرير داخل منزله.

وبانتداب الطبيب الشرعي تبين أن سبب الوفاة إسفكيسيا الخنق، وتبين من التحريات أنه كان يقيم بمنطقة سندوب بالمنصورة وترك زوجته وأولاده وجاء للعيش بمنطقة ديل البحر بمفرده منذ 30 عاما، وبتشكيل فريق بحث تبين أن وراء ارتكاب تلك الواقعة ثلاث شباب بغرض السرقة.

وبتقنين الإجراءات جرى ضبط كلا من “أحمد. ر. م”،27 سنة، و”محمود. ا. م”، 27 سنة، و”محمد.ا. ا”، 28 سنة، بقصد السرقة وبمواجهتهم اعترفوا بارتكاب الواقعة وأنهم هجموا على منزل المجني عليه ليلا بغرض سرقته، وأثناء مقاومتهم اعتدوا عليه وخنقوه حتى فارق الحياة، وبالبحث في منزل المجني عليه بعد قتله لم يجدوا سوى محفظته وبتفتيشها عثروا بها على مبلغ 25 جنيها.

حرر عن ذلك المحضر رقم 3817 إداري لسنة 2018 مركز شرطة الستاموني، وجار العرض على النيابة العامة لمباشرة التحقيقات.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثمانية عشر + ثلاثة عشر =