تقرير أمريكي: مصر تخزن آلاف الدبابات وطائرات إف 16 أكثر مما تحتاج.. وفلاديمير المدمر ينضم للجيش المصري

مصر اليومآخر تحديث : الأربعاء 1 أغسطس 2018 - 5:19 مساءً
تقرير أمريكي: مصر تخزن آلاف الدبابات وطائرات إف 16 أكثر مما تحتاج.. وفلاديمير المدمر ينضم للجيش المصري

كتب: محمد علي هـاشم

المصدر: الشروق

أوضح تقرير نشره موقع «إن بى آر» الإخبارى الأمريكى أن أموال المساعدات العسكرية الامريكية السنوية لمصر لا تصل إلى القاهرة أبدا بل تمر بدائرة تبدأ من مرور تلك الأموال ببنك الاحتياط الفيدرالى ثم إلى صندوق الائتمان بوزراة الخزانة ثم إلى المتعاقدين مع وزارة الدفاع من المصنعين الذين يصنعون الدبابات والطائرات المقاتلة والتى تذهب فى النهاية لمصر.

وأشار التقرير إلى أنه ومنذ أن بدأت الولايات المتحدة فى إرسال دبابات أبرامز من طراز «إم 1 إيه 1» فى الثمانينيات، فإن إجمالى ما وصل إلى مصر هو أكثر من 1000 دبابة، تبلغ قيمتها حوالى 3.9 مليار دولار، تحتفظ بها مصر بجانب الآلاف من الدبابات الروسية.

ونقل الموقع عن روبرت سبرينجبورج الخبير بالشئون العسكرية المصرية فى كلية الدراسات العليا البحرية بكاليفورنيا، أن «ألف دبابة قد تكون مفيدة فى المعارك الأرضية الكبيرة ولكن ليست مفيدة فى التهديدات التى تواجهها مصر فى يومنا هذا».

وأضاف سبرينجبورج أنه على الأقل هناك 200 دبابة من تلك التى أرسلتها الولايات المتحدة عبر السنين لم يتم استخدامها مطلقا، وهى تخزن وستظل كذلك.

وأشار التقرير أيضا إلى أن الولايات المتحدة منذ عام 1980 أرسلت 221 طائرة مقاتلة من طراز «إف 16» بما قيمته 8 مليارات دولار، وأكد سبرينجبورج ان المستشارين العسكريين الامريكيين فى مصر لطالما نصحوا بعدم طلب المزيد من طائرات الـ«إف 16»، حيث إن «مصر تملك طائرات «إف 16» أكثر مما تحتاج».

ومن جانبه، صرح مسئول بالخارجية الأمريكية لـ«إن بى آر» بأن الولايات المتحدة تقرر نوعية الأسلحة التى ترسلها لبلد كمصر «بالتشاور مع شركائها (مصر والبلدان ذات الوضع المماثل) وبالنظر إلى متطلباتهم الاستراتيجية والنوعية».

ونقل التقرير أيضا تصريحات عن مسئول عسكرى مصرى، وصفه التقرير بأنه «عالى الرتبة»، أكد فيها أن «الجيش المصرى بالفعل يطلب هذه الدبابات والطائرات لأنه يؤمن بأنها مسألة حاسمة لأمن مصر»، مؤكدا أن «الولايات المتحدة لم تكن لتعطينا أسلحة لا ترغب فى امتلاكنا لها».(الشروق)

“فلاديمير” المدمرة في حوزة الجيش المصري.. فماذا ستفعل؟

يستعد الجيش المصري لامتلاك أقوى دبابة روسية من طراز “تي – 90″، والتي يطلق عليها اسم “فلاديمير”.

وتعتزم شركة “أورال فاغون زافود” الروسية، إنشاء شركة لتجميع دبابات، برخصة روسية، من طراز “تي- 90 أس” في مصر.

وستعمل مصر على تجميع 400 دبابة، حيث تعد هذه الدبابة من أقوى الدبابات الروسية في القرن الـ”21″.

مواصفات دبابة “تي – 90” فلاديمير:

تعد دبابة تي -90 “فلاديمير” دبابة القتال الروسية الرئيسية. وسميت الدبابة على إسم مصممها فلاديمير ايفانوفيتش بوتكين.

وفي الفترة من 2001 إلى 2010 ، أصبحت هذه الدبابة الأكثر مبيعاً في العالم، حيث بلغ سعر شراء” تي – 90″ بموجب عقود التسليم للقوات المسلحة الروسية 70 مليون روبل، وبعد عام واحد فقط أصبح سعرها 118 مليون روبل، ما يعادل حوالي 4 ملايين دولار.

دخلت الدبابة “تي-90” الخدمة في القوات الروسية أواخر عام 1992، وهي تعديل للدبابة “تي – 72” السوفيتية، حيث بدأ تصميم “فلاديمير” في عام 1989 تحت قيادة المهندس السوفيتي فلاديمير ايفانوفيتش بوتكين.

يبلغ وزن الدبابة 46.5 طن، وهي مزودة بمدفع عيار 125 ملم، وبمحرك ديزل ذي 12 إسطوانة بقوة 1000 حصان (بالنسبة للمحرك V-96 اختياري)

وبين أهم أسلحة الدبابة، مدفع رشاش من عيار 125 ملم قادر على إطلاق قذائف خارقة وجوفاء شديدة الانفجار عن بعد، وصواريخ موجهة من طرازي “ريفليكس” و”كوبرا”مضادة للدبابات والدروع بأنواعها والمروحيات.

أما منظومة التحكم بنيران الدبابة، فتتفوق في مواصفاتها على جميع مثيلاتها الأجنبية، حيث تحتسب سرعة الدبابة أو الهدف ودرجة حرارة الجو وسرعة الريح والضغط الجوي وزاوية ميلان المدفع وعوامل إضافية أخرى قبل الإطلاق، ما يتيح تدمير أي هدف بطلقة واحدة.

رابط مختصر
2018-08-01 2018-08-01
مصر اليوم