زنزانة واحدة تجمع قاتل عشيقته وزوجها في الجيزة

مصر اليومآخر تحديث : الثلاثاء 10 يوليو 2018 - 9:38 صباحًا
زنزانة واحدة تجمع قاتل عشيقته وزوجها في الجيزة

كتب: محمود الجارحى و جيهان عبد العزيز

المصدر: هن (الوطن)

البداية أبريل الماضي، سائق، يقتل ربة منزل بطلق ناري اخترق رأسها، انتقاما منها بعد محاولة قطع علاقة غير شرعية به استمرت 5 سنوات، للارتباط بشخص آخر، وألقى جثتها في ترعة بقرية الحلف الغربي بمدينة أطفيح، جنوب الجيزة.

مشهد غائب في الواقعة، مع دخول المتهم السجن بعد إصدار قرار من النيابة بشأنه بالحبس بتهمة القتل العمد وحيازة سلاح بدون ترخيص، إذ التقى زوج المجنى عليها المحبوس قبل الواقعة بشهرين بتهمة حيازة أسلحة نارية ومخدرات، لكن اللقاء لم يستمر سوى لحظات قبل أن تتدارك القوات الموقف وتنقل المتهم بقتل الزوجة إلى سجن أخر لمنع حدوث أي مشادات ومشاجرات بين الطرفين.

– “رصاصة في الرأس”

كانت عقارب الساعة تشير إلى السابعة، صباح السبت 7 أبريل ، حين ظهرت جثة طافية في الترعة بقرية الحلف الغربي بمدينة أطفيح، جنوب محافظة الجيزة، يسرع عدد من أهالي القرية إلى مركز الشرطة والإبلاغ بالعثور عليها، لينتقل رئيس مباحث مركز أطفيح، وبصحبته اثنين من معاونيه إلى مكان البلاغ لانتشال الجثة، وأثبتت معاينة فريق إدارة البحث الجنائي أن الجثة، مصابة بطلق ناري في الرأس، أطلق من مسافة قريبة، اخترق رأسها وأحدث فتحة دخول وخروج، ولا تحمل أى متعلقات شخصية تدل على هويتها.

شرحت جثة المجني عليها، وأخذت بصمات الأيدي والقدم، وسحب عينة “DNA” للكشف عن هويتها، كما كلفت الطبيب الشرعي لتوقيع الكشف الطبي عليها لبيان مدى تعرضها لاعتداء جنسي من عدمه، وطلبت النيابة تحريات المباحث حول هوية المجني عليها والجاني والدافع وراء ارتكاب الجريمة.

– المجنى عليها.. “مشيها بطال”

بعد مرور 48 ساعة، توصلت التحريات التي قادها العميد حسن عليوة رئيس المباحث الجنائية لقطاع جنوب الجيزة، إلى تحديد هوية المجني عليها، بعد أن نشرت صورها على المنطقة والمناطق المجاورة، وأثبتت أن الضحية تدعى رشا، 37 سنة، متزوجة منذ 10 سنوات ومقيمة في القرية التي عثر فيها على جثتها، ولديها 4 أبناء، وزوجها محبوس على ذمة قضية اتجار في الأسلحة النارية منذ شهرين، سيئة السمعة وتمارس الرذيلة بشكل دائم مع عدد من رجال القرية، وتربطها علاقة آثمة مع سائق، وكانت آخر مقابلة معه قبل العثور على الجثة بـ14 ساعة.

– “العشيق القاتل”

جاء في محضر الشرطة، أن المشتبه فيه بالقتل سائق يدعى حسانين 47 سنة، سائق، كان على علاقة بالمجني عليها منذ 5 سنوات، متزوج ولديه 3 أبناء، وأن أخر مشاهدة للضحية كانت تستقل التوكتوك الذي المملوك له.

– “قتلتها عشان كانت عايزة تسيبني”

عقب القبض على السائق المنسوب إليه جريمة قتل الضحية “رشا”، تم اقتياده إلى مركز شرطة أطفيح، ومثل أمام اللواء إبراهيم الديب مدير الإدارة العامة للمباحث، وبحسب ما جاء في محضر التحقيق، اعترف بارتكابه للواقعة: “أنا اللي قتلتها، عشان كانت عايزة تسيبني، وتروح لحب تاني، بقالي معاها 5 سنين، وكانت بتعايرني إن التاني أحسن مني، قلت أخلص منها علشان ارتاح”.

تفاصيل جريمة القتل، طبقا لما جاء على لسان السائق المنسوب إليه تهمة القتل، وتحريات المباحث وتحقيقات النيابة العامة.

رابط مختصر
2018-07-10 2018-07-10
مصر اليوم