سارة فهمي تكتب بالعامية:: غلاء الأسعار وسلطة الدولة واختصاصها

mahmoudآخر تحديث : الإثنين 3 أبريل 2017 - 1:36 مساءً
سارة فهمي تكتب بالعامية:: غلاء الأسعار وسلطة الدولة واختصاصها

في البداية حصل ارتفاع في الاسعار بسبب الزيادة اللي حصلت في اسعار الوقود والكهربة ، كان الارتفاع نوعا ما مقبول الحاجة اللي تمنها 9 جنيه بقت ب 10

وبعدين حصلت هوجة وجنون في رفع الاسعار، عشان التجار قالو انهم بيستوردو السلع او المواد الخام بالدولار، وبيضطرو يجيبوا الدولار من السوق السودة، اللي كانت كل يوم بترفع سعر الدولار من 8 لحد ما وصل 18 وحجة المستثمر اوالمستورد ان الدولار ابو 8.800 مش موجود في البنك فمضطرين نجيبه من السوق السودة فالحاجة اللي تمنها 10 جنيه بقت تتباع ب 20

وبعدين حصل تعويم للجنيه والدولار بقى في البنك ب 18 فقرر التجار يرفعو السعر تاني، بحجة ان سعر الصرف في البنك بقى 18 بدل 8.80

طب ما سيادتك بتستورد ب 18 اصلا ولا هي تلكيكة وخلاص المهم اللي كان ب 10 وبقى ب 20 عشان الدولا ب 18 فط ونط وبقى ب 35 او 40 عشان الدولار بردو ب 18

وبعدها زادت اسعار الوقود بنسبة 35%، لكن في ملحوظة هذا لا يعني زيادة قيمة السلعة بنفس النسبة، لان الوقود يشكل نسبة مش كبيرة من اجمالي نفقات المصنع،

نيجي بقى للدولار الجمركي،، اللي زاد مع التعويم، وبعدها تم تخفيضه ل 16.50 وقيمة الجمارك اللي بتتفرض على البضاعة المستوردة بتختلف من سلعة لاخرى، لكن اللي يهمنا هنا السلعة اللي بتستهلكها الطبقة الفقيرة والمتوسطة،

نيجي بقى لدور الحكومة

شوف حضرتك الحكومة لا تملك سلطة فرض اسعار جبرية ابدااا على اي سلعة بينتجها او يستوردها القطاع الخاص ليييه؟ لان نظامنا التجاري والاقتصادي قائم على العرض والطلب يعني سوق حر،، لكن ممكن تطلب من المستثمر يطبع على السلعة قيمتها،، وده على معلوماتي البسيطة انه بيتم النظر فيه الان، فالحكومة مالهاش عند المستثمر الا الرقابة على الجودة، وتتبع المصدر، وفي الاخر تحصل ضرايب حسب الارباح، يجي مستثمر يفتح مصنع وينتج صلصة فيعرض العبوة 1000 جنيه مثلا يقولك هو حر في تقيمه للسلعة وانت حر تشتري او متشريش منه،، الحكومة هتتدخل لو الصلصة بايظة او المنتج مجهول المصدر ( متصنع تحت بير السلم مثلا) طيب ايه اللي يخلي المستثمر ينزل السعر؟ لو فيه منافسة كبيرة، يعني بدل المصنع يبقى عندي 100 مصانع هينافسوا بعض في الجودة والسعر، وده عكس سياسة الاحتكار، اللي بتفسد السوق، دلوقتي عرفنا سلطة الحكومة على المسثمر والمنتج بتاعه

نيجي بقى لدورها المهم اللي بتحاول بيه منع الاحتكار واثراء السوق بالمنافسة اولا :جذب الاستثمار عشان تنوع المصدر وتشغل عمالة ده يحصل لما توفر الامن والاستقرار لما تذلل العقبات وتقضي على البيروقراطية والعمولات والرشاوي لما تحط قوانيين مشجعة على الاستثمار وكمان تضمن للمستثمر تحويل ارباحه ، وتوفر ايادي عاملة تشتغل صح

ثانيا : تمنح المستثمر امتيازات وتسيهلات عشان يتوسع يعني تديلو اسعار خاصة في الوقود او الكهربة، مثلا كل دي عوامل بتجبر المستثمر يخفض سعر السلعة، وكمان يشغل عمالة، ثالثا: تخفيض قيمة الدولار الجمركي، او تخفيض نسبة الجمارك بشكل ملحوظ لان ده هيأثر على قيم السلعة وينزلها، زي ما اثر على قيمتها وساهم في فعها عشان ..

مع العلم ان فيه دول خلت الجمارك على استيراد المواد الخام تحديدا، هزيلة جداا ولا تذكر، ونتمنى الدولة تنظر للامر ده وتدرسه،

طيب في سلع بتزيد ومالهاش علاقة بالدولار ، يعني لا بنستوردها ولا بنستورد مواد خام عشان ننتجها زي السمك والفراخ واللحوم البلدي او زي الخضار والفاكهة وهكذا بتوع الدواجن واللحوم بيتحججوا بسعر العلف، بتوع السلع الزراعية بيتحججوا بسعر السماد ووقود الجرارات بتوع السمك وخصوصا سمك البحر معرفش حجتهم ايه بس بيقولك ما كل حاجة بتغلى هي يعني جت عليا

المهم والمختصر، الحكومة مالهاش عند المستثمر الا الرقابة والمصدر وتحصيل الضرايب، واحنا لينا عليها انها تجذب المزيد من المستثمرين، نقطة اخيرة : الحكومة لها سلطة فرض الاسعار الجبرية على السلع المدعمه فقط

رابط مختصر
2017-04-03
mahmoud