عبد الله السعيد يرفض إغراءات الأهلى ويقرر الرحيل فى الصيف ومازال الباب مفتوحاً

آخر تحديث : الأربعاء 28 فبراير 2018 - 11:24 صباحًا
عبد الله السعيد يرفض إغراءات الأهلى ويقرر الرحيل فى الصيف ومازال الباب مفتوحاً

رفض عبد الله السعيد، صانع ألعاب الأهلى، جميع الإغراءات التى قدمها له مسئولو النادى خلال الأيام الماضية من أجل تجديد عقده وقرر الرحيل نهاية الموسم الجارى حيث ينتهى عقده مع القلعة الحمراء.

ورغم أن لجنة الكرة ومسئولي الأهلى بذلوا جهودًا مُكثفة مع اللاعب من أجل تجديد عقده إلا أن السعيد أصر على الرحيل والاستجابة لنداء الإغراءات الخارجية التى جاءته خلال الفترة الماضية وأبرزها من الخليج وتركيا والصين ودوريات أخرى.

وقال مصدر فى الأهلى، لـ”اليوم السابع” إن مسئولو الأهلى قدموا عرضًا لم يتم تقديمه لأى لاعب فى الأهلى من قبل وصلت قيمته لـ10 ملايين جنيه فى الموسم بجانب عقد إعلانى قيمته مليونى جنيه، وأشار المصدر إلى أن مسئولي النادى أكدوا للسعيد أيضًا أنه سيحصل على مليونى جنيه “كاش” لو فشلوا فى توفير العرض الإعلانى له، كما قدّم النادى “مزايا” أخرى للاعب تتمثل فى حصوله على مكافآت مُجزية حال تتويج الفريق ببطولات وتحديداً بطولة أفريقيا.

وأكد المصدر أن موقف السعيد أصاب مسئولي الأهلى بـ”صدمة” لأن العرض مُغرٍ للغاية ولا يمكن رفضه كما أن إدارة النادى تحرص على توفير الاستقرار من خلال التجديد لنجوم الفريق لكن السعيد أصر على اختيار طريق أخر غير البقاء فى القلعة الحمراء.

ومن المقرر أن ينتهي عقد عبد الله السعيد بنهاية الموسم الجاري مما يحق الرحيل لأي ناد بدون أي مقابل في الصيف المقبل.

وأضاف مدرب الزمالك في تصريحات لبرنامج “ستاد الهدف” الإذاعي :”السعيد لاعب مميز ومهم للغاية، وله اسم كبير في الكرة المصرية”

وتابع :”نتمنى ضم السعيد وأن يكون معنا في الفترة المقبلة”.

أنه ليس المقابل المادي فقط الذي يجذب اللاعب للعرض التركي، بل قوة الدوري وجودة الملاعب، ومن المقرر أن يقوم السعيد بمشاورة عدد من المقربين له في حال استقر على قبول هذا العرض.

نفس المصدر قال إن السعيد لديه عرضًا من أحد الأندية في الدوري الصيني، لكن لاعب الأهلي يرفض الفكرة من المبدأ وهو ما دفعه لعدم مناقشة العرض من الأساس، وأكمل المصدر أن السعيد يتمنى أن يحصل على عرضًا في الدوري الأمريكي خاصة وأن عائلته تُقيم هناك.

ونقل المصدر غضب كبير من جانب عبد الله السعيد بسبب الهجوم ضده عبر مواقع التواصل الاجتماعي واتهامه بالخيانة بسبب عدم التجديد حتى الآن، حيث يرى السعيد أن من حقه أن يفكر بشكل جيد قبل الإقدام على أي خطوة.

وواصل المصدر أن خروج البعض والربط بين ما يحصل عليه عبد الله وتحصل عليه عناصر آخرى في الفريق قد يتسبب في فتنة بالنادي الأهلي وهو ما لا يقبله أحد.

وأردف المصدر أن نسبة بقاء عبد الله في الأهلي تساوي نسبه الرحيل وهو لم يحسم أمره بعد ولم يُغلق الباب في وجه النادي الأهلي.

وأعلن النادي الأهلي خلال الأيام الماضية عن تقديم عرض كبير لعبد الله السعيد وكذا الحال مع أحمد فتحي من أجل تجديد التعاقد مع القلعة الحمراء.

2018-02-28 2018-02-28
mahmoud