فيديو:: وصول الفتاة المصرية الأسمن في العالم لمطار مومباي بالهند للعلاج

mahmoudآخر تحديث : الأحد 12 فبراير 2017 - 9:24 صباحًا
فيديو:: وصول الفتاة المصرية الأسمن في العالم لمطار مومباي بالهند للعلاج

وصلت إيمان عبد العاطي، 36 عاماً، أسمن امرأة في العالم 500 كيلوغرام إلى مدينة مومباي في الهند اليوم السبت، لتبدأ رحلة العلاج من السمنة، التي أقعدتها عن الحركة منذ 25 عاماً، وفق ما ذكرته صحيفة “اليوم السابع”. وأظهر شريط فيديو عملية نقل إيمان من المطار إلى المستشفى بسيارة خاصة ترافقها الشرطة، ومن ثم تم نقلها برافعة إلى إحدى غرف مستشفى “سيفي” في مدينة مومباي حيث ستخضع للعلاج. وسيجري الفريق الطبي فحصوات شاملة لإيمان على مدار اليومين المقبلين قبل البدء في علاجها من “داء الفيل” وهو خلل في الغدد وانسداد في الأوعية الليمفاوية يتسبب في إفراز كميات هائلة من المياه تتجمع بالجسم وتسبب زيادة الوزن.

وبدأ الفريق الطبي منذ سبتمبر الماضي في التحضير لرحلة إيمان من منزلها بالإسكندرية إلى مومباي لا سيما أنه “لا يمكن نقلها بطائرة عادية إذ من المستحيل أن تجلس على كرسي”، وفق ما ذكرت، موفازال لاكداولا الطبيبة التي تقود فريقاً يشرف على إيمان.

وتقول عائلة إيمان إنها تعاني منذ صغرها من سمنة زائدة ومع مرورالوقت تفاقمت حالتها وازدادت حالتها خطورة، بعد أن تسببت السمنة بإصابتها بجلطة دماغية أثرت على النطق لديها.

تجدر الإشارة إلى أن إيمان ولدت بوزن 5 كيلوغرامات وحال وزنها الزائد من إكمال دراستها لتتوقف عند نهاية المرحلة الابتدائية وبدأت لا تقوى على الوقوف على قدميها وهي في سن 11 عاماً.

ومنذ ذلك الحين لم تخرج من المنزل وأصبحت تمشي على ركبتيها ثم أصيبت لاحقا بالتهاب في الركبة، إلى أن وصلت إلى مرحلة العجز التام عن الحركة.

وقال صفوت مسلم، رئيس الشركة القابضة لمصر للطيران، إن هذه الرحلة تأتى في إطار توجيهات شريف فتحي، وزير الطيران المدني، الذي أولى اهتمامًا كبيرًا بشأن هذه الحالة، وأوصى بتسيير رحلة شحن خاصة تقلع من الإسكندرية، مسقط رأس المريضة، لتصل إلى مومباي بدلًا من اتباع خط سير الرحلة المجدولة، كما أنه يتعذر نقلها على متن رحلات الشركة العادية نظرا لعدم إمكانية دخولها من باب الطائرة لضخامة حجمها.

وأضاف مسلم أن شركة مصر للطيران للشحن الجوي كانت وفرت جميع إمكاناتها لنقل هذه الحالة الخاصة والتي يصل وزنها إلى 500 كيلوجرام، والتي تعد الأولى من نوعها في تاريخ النقل الجوي.

وأكد أن الشركة لا تتوانى أبدًا عن تقديم خدماتها ولا تدخر جهدًا في دعم مثل هذه الحالات المرضية والتي تقتضي عناية خاصة وتهيئة جو صحي مناسب وبيئة خاصة تلائم حالة المريضة خلال رحلة سفر طويلة.

من جانبه، أوضح الطيار باسم جوهر، رئيس شركة مصر للطيران للشحن الجوي، أنه تم نقل المريضة من مقر سكنها بحي سموحة بالإسكندرية من خلال سيارة مجهزة بجميع الوسائل والخدمات التي تضمن سلامة وراحة المريضة إلى مطار برج العرب، وذلك نظرًا لحساسية وخطورة حالتها الصحية.

وقال “جوهر” إن “شركة الشحن الجوي أعدت لهذه الرحلة بشكل احترافي لم يسبق لأي شركة طيران أن قامت به من قبل، حيث تم وضع الحالة على الطائرة من خلال رافعات تنقلها من السيارة إلى الطائرة، والتي تم تجهيزها من الداخل بعجل لسهولة ومرونة دخول الفراش على متن الطائرة، كما تم تثبيت هذا الفراش بمقابض في أرضية، حتى نضمن عدم تعرض المريضة لأي حركة فجائية أثناء الرحلة”.

وأضاف أنه تم تزويد الطائرة بجميع الأجهزة والمعدات الطبية اللازمة لحالتها طوال ساعات الرحلة، إلى أن تصل إلى مطار مومباي بصحبة شقيقتها والأطباء المتابعين لحالتها بسلام في تمام الساعة الرابعة فجرا بتوقيت الهند.

رابط مختصر
2017-02-12 2017-02-12
mahmoud