نرجس تطلب الخلع: جوزي باع حلل البيت عشان المخدرات

مصر اليومآخر تحديث : الخميس 5 يوليو 2018 - 8:12 مساءً
نرجس تطلب الخلع: جوزي باع حلل البيت عشان المخدرات

كتبت: فاطمة الديب

المصدر: مصراوى

لم تكن تدري “نرجس” صاحبة الـ30 عاماً، أن حياتها الزوجية ستتغير، وأن الحال سيصل بها إلى أن تطلب الخلع من زوجها، الذي أحبته طوال 5 سنوات من الزواج، إذ تبدلت ظروف زوجها العامل بمصنع الملابس، بعد أن سلك طريق الإدمان، حتى باع أثاث البيت، وحاجيات أطفاله.

أمام قاضي محكمة الأسرة ببندر بلبيس، وقفت نرجس. م. ن. 30 سنة، ربة منزل، مُقيمة بإحدى القرى التابعة لدائرة المركز، تشكو حال زوجها الذي تبدل، قائلةً: “باع حلل الأكل وكمبيوتر العيال علشان يشم بودرة”، مشيرة إلى أنها استنفذت طاقتها وصبرها على حاله.

وأوضحت “نرجس” في دعواها التي حملت رقم 4758 أسرة بلبيس لسنة 2018، أن زوجها شريف. ع. الـ. 32 سنة، لم يراعِ صبرها وحرصها على حياتهم طوال 5 سنوات زواج، رزقهما الله خلالها بولدين وبنت، إذ كان وقتها عاملًا بأحد مصانع الملابس بمدينة العاشر من رمضان، “على أد حاله” على حد وصفها، إلا أن أصحاب السوء عرفوا طريقهم إليه.

“اتلم على شلة فاسدة” أضافت الزوجة في دعواها أن زوجها بدأ يشرب “البانجو” قبل أن يُجرب مختلف أنواع المُخدرات حتى استقر به المطاف في النهاية إلى “شم البودرة” في رحلة بدأت تكلفتها بأموال راتبه الشهري من عمله، وانتهت بأن ببيع أغلب أثاث البيت، حتى وصل به الحال إلى بيع أواني الطعام، وكمبيوتر الأطفال، كان جلبه لتعليمهم.

وأشارت الزوجة المكلومة أن حال زوجها تغير كثيرًا بعد الإدمان، فأصبح يعتدي عليها بالضرب تارة، والإهانة تارة أخرى، حتى أنه كان يُنفق راتبه الشهري على المُخدرات ويُخبرها بأنه لم يقبض، وانتهى به الحال إلى أن بات يمشي في الشوارع “يكلم نفسه” من شدة تأثر عقله بالسموم التي يتعاطاها.

حال الزوج المتردية دفعت “نرجس” إلى أن ترحل هي وأطفالها إلى بيت والدتها، قبل أن تتجه أنظار إخوته إليه ويحاولون مساعدته وعلاجه في إحدى المؤسسات الخاصة بعلاج الإدمان، وبعد رحلة طويلة مع العلاج، وتمام الشفاء، عادت له الزوجة من جديد لتفتح صفحة بيضاء في حياتهما.

لكن الرجل عاد أدراجه من جديد، إذ لم يستطع منع نفسه عن المخدرات، فما كان من الزوجة إلا أن تركت له البيت مجددًا، ورفعت عليه دعوى خلع من أجل مستقبل أطفالها كما تقول.

رابط مختصر
2018-07-05 2018-07-05
مصر اليوم