التهاب الزائدة الدودية الأسباب والعلاج

آخر تحديث : الأحد 19 فبراير 2017 - 9:24 صباحًا
التهاب الزائدة الدودية الأسباب والعلاج

يعد التهاب الزائدة الدودية من أكثر أمراض الجهاز الهضمي شيوعاً. وعادة ما يسارع الأطباء إلى استئصال الزائدة الدودية عند الاشتباه في حدوث التهاب بها. وقد ظهر اتجاه إلى علاج الالتهاب البسيط بالمضادات الحيوية أولاً من أجل تقليل معدلات الجراحة.

وأوضح زيجبيرت فايس، طبيب الجهاز الهضمي والتنظير، أن التهاب الزائدة الدودية هو عبارة عن التهاب في الامتداد اللحمي، الذي يأخذ شكل الإصبع، والموجود في بداية الأمعاء الغليظة على الجهة السفلية اليمنى من البطن.

حصوات أو بذور فاكهة ويتمثل السبب الأكثر شيوعاً لالتهاب الزائدة الدودية في انسداد الفتحة الصغيرة بين الزائدة والمصران الأعور، على سبيل المثال عن طريق حصوات أو بذور فاكهة صغيرة.

ويتسبب هذا الانسداد في عدم تدفق إفرازات الأمعاء الموجودة في الزائدة الدودية إلى المصران الأعور، ومن خلال تراكم هذه الإفرازات يحدث الالتهاب. كما قد ترجع الإصابة بالتهاب الزائدة الدودية إلى الفيروسات والطفيليات والعدوى العامة للأمعاء أو الإمداد المحدود بالدم.

تشخيص صعب ومن جانبه، قال الطبيب هانز ميشائيل مولينفيلد إن تشخيص الزائدة الدودية يعد أمراً صعباً. وتعد الآلام، التي تبدأ في السرة وبعدها تتحول إلى أسفل البطن يميناً، من العلامات التحذيرية الواضحة على التهاب الزائدة الدودية.

وبناء على طول وموقع الزائدة الدودية يمكن أن يظهر الألم في مواضع أخرى. وقد يقف وراء ألم أسفل البطن الكثير من الأسباب الأخرى، مثل حدوث حمل خارج الرحم لدى بعض النساء.

وتعتبر عملية الزائدة الدودية من العمليات الجراحية الأكثر شيوعاً، حيث يلجأ الأطباء عند الاشتباه في التهاب الزائدة الدودية إلى إجراء عملية الاستئصال حتى لا تتفاقم الحالة وتتعرض الزائدة الدودية للانفجار.

وعلى الجهة الأخرى، قد تقود المسارعة إلى مشرط العمليات إلى إزالة الزائدة الدودية دون أن يكون هناك التهاب من الأساس. وتكمن المشكلة في أن التهاب الزائدة الدودية أمر لا يمكن تحديده بشكل جازم قبل إجراء العملية سواءً بالنفي أو الإثبات.

مضادات حيوية وللحد من معدل العمليات غير الضرورية ظهر منذ عدة سنوات اتجاه نحو علاج الالتهابات غير المعقدة في البداية عن طريق المضادات الحيوية. وفي دراسة فنلندية أجريت عام 2015 بلغ معدل نجاح استراتيجية (المضاد الحيوي أولاً) أكثر من 70%. وقد شارك في هذه الدراسة 530 مريضاً، أظهرت الأشعة المقطعية إصابتهم بالتهاب بسيط بالزائدة الدودية. وتعتبر الأشعة المقطعية هي الطريقة الوحيدة لمعرفة أن الالتهاب بسيط.

24

2017-02-19 2017-02-19
mahmoud