يقول المثل: “مصائب قوم عند قوم فوائدُ”، وهذا ما جسده رجل وامرأة أمريكيان بعدما نزلا إلى شوارع فلوريدا للاستمتاع بجولة من ركوب الأمواج في مياه الفيضانات التي ملأت الشوارع. فبعد أن ضربت العواصف الرعدية أجزاء كبيرة من الولاية، هطلت أمطار غزيرة تسببت بفيضانات في مناطق عدة. وهذا ما دفع ديسترا وصديقها بينوا، لاستغلال الفرصة لممارسة رياضة ركوب الأمواج في شوارح شمال لودرديل، يوم الجمعة الماضي.

وبحسب موقع “يو بي آي” الإلكتروني”، فقد تناوبت ديسترا وصديقها بينوا على ركوب الأمواج، بعدما ربطا لوحاً خشبياً بمؤخرة سيارتهما بواسطة حبل.

وقال بنوا في تعليق له على موقع تويتر: “أخيراً تمكنت من تحقيق حلمي في ركوب الأمواج مستفيداً من مياه الفيضانات”.