ما سبب الدوخة بعد الانحناء؟

آخر تحديث : الخميس 5 أبريل 2018 - 1:02 مساءً
ما سبب الدوخة بعد الانحناء؟

الدوخة بعد الانحناء من المشاكل الشائعة خاصة بين النساء كما أنها شائعة بعد الـ 60 لدى الجنسين. وعادة ما تكون درجة الدوخة خفيفة، ولا تتطلّب كل أسبابها تدخلاً طبياً إلا إذا كان الدوّار شديداً ويؤثّر على النشاط اليومي للإنسان. إليك أهم أسباب الدوخة المفاجئة بعد الانحناء:

ضعف الدورة الدموية. عدم وصول الأكسجين بشكل جيد لأنحاء الجسم المختلفة نتيجة ضعف الدورة الدموية مؤشر على خطر الأزمة القلبية.

انخفاض السكر. في بعض الأحيان يحدث دوّار خفيف عند رفع الرأس بعد الانحناء نتيجة انخفاض مستوى السكر بالدم. يتطلب هذا الأمر تعديل جرعة الدواء، وعدم الانحناء مباشرة بعد تناول الأنسولين.

ضغط الدم. بعد الانحناء أو عند الوقوف من وضعية الجلوس أو الاستلقاء قد تحدث دوخة إذا كان ضغط الدم منخفضاً. من علامات انخفاض الضغط الشعور بالضعف، ورؤية نقطة سوداء أمام العين.

الجفاف. إهمال شرب الماء خاصة في طقس حار، أو خلال ممارسة التمارين في الصالة الرياضية، أو أثناء التعرّض لنوبة إسهال قد يسبب دوخة.

الأنيميا. فقر الدم أو الأنيميا من مسببات الدوخة بعد الانحناء لنقص الأكسجين في الخلايا.

الأدوية. من الأدوية التي تسبب دوخة عند الانحناء: مضادات الاكتئاب، وعلاجات خفض ضغط الدم، وبعض المضادات الحيوية، ومسكنات الألم، ومدرّات البول.

الأذن الداخلية. توازن الجسم يتأثر بمشاكل الأذن الداخلية والتهاباتها، وتحدث الدوخة بعد الانحناء كنتيجة لهذه الحالة.

أسباب أخرى. قد تكون الدوخة علامة مرتبطة بحالة صحية أخرى، مثل الصداع النصفي، وتغير الهرمونات أثناء الحمل أو سن اليأس، والخرف، والقلق، والاكتئاب، مرض باركنسون أو الشلل الرعاش.

2018-04-05 2018-04-05
mahmoud