2019-03-17

«أحمد» لمحكمة الأسرة: «ضبطت مراتي في وضع مخل مع صاحبتها»

كتب: دعاء الجندي

المصدر: هن (الوطن)

بعد 5 أعوام من الزواج، لجأ “أحمد. س” 36 عامًا، كوافير، لمحكمة الأسرة يطلب تطليق زوجته بعدما ضبطها في وضع مخل مع صديقتها داخل منزلهما، وهو ما طالب بإسقاط الحضانة عنها مستشهدًا بـ”شات جنسي” بين زوجته وصديقتها.

زواج تقليدي نتج عنه إنجاب طفلين، يروي الزوج الثلاثيني، لـ”هن”: “اتعرفت عليها عن طريق أختها اللي كانت بتشتغل معايا ميكب أرتيست وكانت هي بتيجي تزورها في المحل أحيانا فسألت عليها أختها بعد ما أعجبت بهدؤها وإنها في حالها وملهاش في حاجة ومطيعة اتقدمتلها واتخطبنا وخلال فترة الخطوبة مكانتش بتبادلني أي مشاعر لكن كنت فاكر إن ده كسوف مني وأدب واتجوزنا في الأول كانت صعبة وبعدين بقت الحياة بينا شبه طبيعية زي أي زوجين”.

مشكلات في الارتباط واجهت الزوج، حسب روايته: “حملت على طول في أول أيام الزواج وخلفت بنتي الكبيرة وبعدها تقريبا علاقتي بيها مبقتش موجودة ودايما بتتهرب مني بحجة البنت وإنها مشغولة وبعد فترة خلفنا البنت التانية وكانت بينا مشاكل كتير لامتناعها عن حقي الشرعي دايمًا”.

شك نشب في قلب الزوج دفعه لاكتشاف الحقيقة، يضيف: “لما امتنعت عني نهائيا وأقرب منها تعمل نايمة رغم إني كنت ببقى سامع صوتها بتتكلم في التليفون شكيت في سلوكها إنها بتخوني وبدأت أراقبها وأفتح تليفونها خلال الفترة دي كانت لها علاقة قريبة جدا من واحدة صحبتها مكنتش برتاحلها وطلبت منها أكتر من مرة تقطع علاقتها بيها عشان كانت بتدخل بينا لحد ما لاقيت بينهم شات مش محترم وفي كلام خارج كتير كنت فاكر إن الست دي بتاخدها لرجالة عشان سلوكها مكانش مظبوط لكن اكتشفت المصيبة إن الست دي بتعمل معاها قلة أدب وشوفتهم سوا في بيتي”.

واستكملت: “لجأت للمحكمة بعد ما طبعت الشات الجنسي بتاعهم كله وعندي مكالمات بينهم متسجلة وطلبت إذن المحكمة للتأكد من كلامي لكن بطالب المحكمة تحمي بناتي من أمهم دي ممكن تعمل فيهم مصيبة والقانون بيحمي الست حتى لو ظالمة”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إحدى عشر − 3 =