2019-03-17

مدرسة تخلع زوجها: «بيدعي إن الدروس الخصوصية حرام»

كتب: دعاء الجندي

المصدر: هن (الوطن)

قناعات مختلفة بين الزوجين بشأن حرمانية الدروس الخصوصية، تسببت في إقامة “زهرة. م” 33 عامًا، مدرسة ابتدائي، دعوى خلع ضد زوجها “أحمد.ع”، مدرس ثانوي، 36 عامًا، حملت رقم 1666 لسنة 2018، بعد مشاجرة نشبت بين الزوجين.

زواج عن قصة حب استمر بين الزوجين لنحو 8 أعوام ماضية وأسفر عن إنجاب طفلين، لكن خلاف على تعليم الأطفال في الدروس الخصوصية لكسب “لقمة العيش” كانت القشّة التي قسمت ظهر البعير، تروي الشابة الثلاثينية قصتها لـ”هن”: “الحياة بقت كلها عنده حرام.. معندهوش مشكلة أتمرمط أنا في البيوت وياكل هو وعياله من فلوس الدروس لكن ميشتغلهاش ولا يخلي عيالي ياخدوها.. طيب لحد امتى هفضل دايرة في الساقية لوحدي وهو مرتبه 1200 جنيه مش بيكفوا سجايره حتى”.

ضيق شعرت به الزوجة بعد رفض زوجها العمل في التدريس الخاص: “بيدي دروس طول عمره وكان شغال كويس لح ما ولاد الحرام لعبوا في دماغه وخلوه يبطل بقالنا 3 سنين في الهم ده وعايشين على كلام فارغ المرتب مش بيكفي وبحط مرتبي كله وبردو ولا الهوا.. زمان كان بيرفض إني اشتغل بعد المدرسة لكن لما أصريت عشان نفسي دلوقت اعتمد علي ومش عايز يدور على شغل جديد يسند اليت معتمد علي كليا”.

مناقشة على مشروعية الدروس الخصوصية، خاضها الزوجين وانتهت بمشاجرة عنيفة رفضت الزوجة الاستمرار إثرها في الزواج، تعبت من الفقر وكله على راسي العيال بتكبر ومصاريفهم بتزيد وهو نفسه بيصرف جامد.. واخدة من كدا ايه بقى !.. لجأت لمحكمة الاسرة عشان أطلق منه وأعيش حياتي وأربي ولادي بعيد.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة + ستة =