تعج شبكة الإنترنت بالمخاطر، التي تهدد خصوصية المستخدم وبياناته الشخصية المهمة.

ويمكن تجنب هذه المخاطر وتصفح الشبكة بأمان باتخاذ التدابير التالية:

إعطاء القليل من البيانات:
عند التعامل مع البيانات الشخصية على شبكة الإنترنت، يجب الاقتصاد في المعلومات وتقديم أقل قدر منها عند ملء نماذج التسجيل وتقييد الوصول إلى الحساب الخاص في شبكات التواصل الاجتماعي

كلمات مرور آمنة:
ينصح بإنشاء كلمات مرور قوية وآمنة، حيث ينبغي أن تتكون كلمة المرور من 8 علامات على الأقل، ويفضل أن تصل إلى 12 أو حتى أكثر، وأن تشتمل على حروف كبيرة وصغيرة وعلامات خاصة وأرقام. ومن المهم أيضاً عدم استخدام كلمة المرور نفسها لأكثر من حساب.

ويمكن تعزيز مستوى الأمان عن طريق ما يعرف باسم “المصادقة ثنائية العوامل”، حيث يتم الاستعلام بعد إدخال كلمة المرور عن كود ثان يتم إرساله في رسالة SMS على سبيل المثال.

إعادة التعيين على الفور:
يتعين على ضحايا سرقة البيانات التحقق على وجه السرعة من الحسابات، التي تم اختراقها، وتعيين كلمات مرور جديدة لها.

حفظ البيانات:
للحفاظ على البيانات المهمة والمعلومات الشخصية يتعين على المستخدم إجراء نسخ احتياطي من هذه البيانات على وسيط تخزين خارجي بعيدا عن الحاسوب؛ نظرا لأنه قد يتعرض لفقدان هذه البيانات على الرغم من اتباع كل التدابير الاحترازية.

وفي الغالب تحتوي رسائل “البريد المتطفل” (Spam) على مرفقات مصابة بعدوى مثل تروجان التشفير وبرامج الفدية.
وبمجرد النقر عليها تنتقل هذه البرمجيات الخبيثة إلى الحاسوب لتقوم بتشفير الملفات وطلب المال من أجل فك التشفير مرة أخرى.

وبشكل عام ينصح المكتب الاتحادي لأمان تكنولوجيا المعلومات باستخدام برامج مكافحة الفيروسات مع تحديث البرامج بشكل مستمر.

اكتشاف محاولات الاحتيال:
في الغالب تتم عمليات التصيد الاحتيالي “Phishing” عن طريق البريد الإلكتروني؛ حيث يقوم الشخص المحتال بإرسال بريد إلكتروني كالوارد من الشركات والبنوك للحصول على بيانات الوصول الشخصية مثل رقم التعريف الشخصي “PIN” للخدمات المصرفية عبر شبكة الإنترنت، وذلك بمساعدة المرفقات أو الروابط المدرجة بالبريد.

لذا ينصح معهد كارلسروهه للتكنولوجيا بالتحقق ليس فقط من المرسل والموضوع ومرفقات البريد، ولكن أيضاً من عناوين الصفحات وراء الروابط قبل النقر عليها. وفي حالة الشك ينبغي مهاتفة المرسل المزعوم للتحقق من البريد المرسل ومحتوياته والمرفقات.

و7 نصائح أمنية لإيقاف سرقة بياناتك

في ظل استغلال المعلومات الشخصية، يجري الكثير من التجاوزات، وتحدث خروقات للبيانات بصفة مستمرة، فلا توجد حماية مضمونة، حيث يمكن أن يتحول التطبيق الذي يتصرف بشكل جيد اليوم إلى تطبيق سيء غداً إذا بيعت الشركة المطورة للتطبيق، أو تغير اتجاهها.

لذا نستعرض فيما يلي أبرز 7 نصائح أمنية لحماية بياناتك الشخصية عند استخدام التطبيقات، وإيقاف سرقة البيانات من قبل التطبيقات.

1. استخدم كلمات مرور قوية
تعتبر مسألة وجود كلمة مرور قوية بمثابة الخطوة الأولى للحفاظ على أمان بياناتك الشخصية، وتُقاس قوة كلمة المرور استناداً إلى قدرتها على تحمل هجوم القوة الغاشمة من القراصنة، وتتشكل أقوى كلمات المرور من سلاسل عشوائية من الأحرف.

2. استخدم VPN على شبكة الواي فاي العامة
تحافظ على بياناتك من تطفل أشخاص آخرين متواجدين على نفس الشبكة العامة، كما يمكن لهذه الشبكات إخفاء نقل بياناتك، وتجنب الرقابة على الإنترنت، والسماح بالوصول إلى مجموعة متنوعة من المحتوى في جميع أنحاء العالم.

3. ضع في اعتبارك أذونات التطبيق
ينبغي فحص كافة الأذونات دائماً أثناء تثبيت التطبيق وإبطال أكبر عدد ممكن من الأذونات في إعدادات الجهاز. ويجب أيضاً أن تسأل نفسك ما إذا كان من المنطقي أن يطلب تطبيق ما بعض الأذونات، بحيث إذا طلب أحد التطبيقات الوصول إلى بيانات غير ملائمة لوظائفه، فهذا علامة تحذير رئيسية.

4. البحث في التطبيق أو الشركة
يمكن أن تساعدك عملية البحث عبر غوغل في معرفة ما إذا كان التطبيق آمناً، حيث ينبغي البحث عن اسم التطبيق مع عبارات مثل “ضحية بيانات”، لتخبرك نتائج البحث ما إذا كانت الشركة قد تعرضت لأي تسريب أو مشاكل خصوصية بيانات حديثة.

5. الحد من كشف بياناتك على منصات التواصل الاجتماعي
من الحكمة أن تحد من كمية المعلومات التي تشاركها على الشبكات الاجتماعية، وتوفير الحد الأدنى من المعلومات الضرورية، فكلما زادت المعلومات التي تقدمها في الملف الشخصي، كلما زادت إمكانية تعرض تلك المعلومات للخطر في حال حدوث خرق للبيانات.

6. حافظ على التحديثات
تعد مسألة تحديث نظام تشغيل الهاتف الذكي والتطبيقات أمر ضروري، ويمكن أن تساعدك مسألة الحصول على آخر تحديثات النظام التشغيلي والتطبيقات في الحفاظ على جهازك وبياناتك وجعلها أكثر أماناً.

7. تنزيل التطبيقات من متاجر أبل وغوغل فقط
بالرغم من أن التطبيقات في متجر “آبل ستور” أو غوغل بلاي ليست جميعها موثوقة بنسبة 100%، لكن الخبراء يقولون إنه يجب عليك تنزيل التطبيقات من هذه الأماكن فقط، حيث يتم التحقق من التطبيقات المتاحة على هذه المتاجر من أجل التأكد من أنها تلبي الجودة القياسية لحماية البيانات، كما أنها مجبرة تبعاً لذلك على توفير سياسة خصوصية تخبرك بكيفية حمايتها لبياناتك.

24

‫‫ شاركها‬

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنان + 13 =