تسجيل الدخول

«زوجة» تطلب الخلع: جوزي كان «هيسقطني» وأبوه مبيخلنيش أخرج «بالروج من البيت»

قضايا الأسرة
«زوجة» تطلب الخلع: جوزي كان «هيسقطني» وأبوه مبيخلنيش أخرج «بالروج من البيت»

كتبت: دعاء الجندي

المصدر: هن (الوطن)

بعد أقل من 6 أشهر على الزواج، أقامت “نهى.م” 26 عامًا، دعوى خلع حملت رقم 1026-2019، ضد زوجها “محمد.أ” 31 عامًا، لاستحالة العشرة بينهما.

زواج تقليدي تروي الشابة العشرينية لـ”هُن” تفاصيله: “ارتبطنا عن طريق معرفة بين خالتي وحماتي كان شاب محترم وأهلي وافقوا عليه على طول لأنه كان جاهز وعنده شقة في بيت عيلته في قرية جنبنا ورغم أني مكنتش موافقة عشان هو دبلوم وأنا مؤهل عالي بس وافقت لما شوفته محترم”.

خلافات في فترة الخطبة بسبب تدخل الأهل، تضيف “نهى”: “خلافات عديدة بين الأهل خلال فترة الخطبة بسبب سيطرة أبوه وأمه وتحكماتهم في اختيار الشبكة والعفش وكنت معترضة لدرجة أني فسخت الخطوبة لكنه رجع واعتذر ووعدني أن بعد الجواز موقفه سيتغير ومحدش هيتكلم معايا وهبقى في شقة منفصلة عنهم لأن عندهم في البيت زوجات أخواته بينزلوا يطبخوا لأمه، ويطلعوا بس على النوم”.

وسردت الزوجة بعض المشكلات بينهما قائله: “من بداية الجواز وكل وعوده لي بالانفصال عن أهله راحت ومكنتش بوافق أنزل بقوا يطلعولي هما يطبخوا عندي عشان يغيظوني ويسيبوا المطبخ والشقة كلها متوسخة وينزلوا ومفيش أي تقدير إنها شقة عروسة وإن لي خصوصية بيدخلوا على أوضة النوم أي وقت ولما اشتكيت لجوزي بقى يحاول يطيب خاطري بالكلام ويقولي خلاص أنزلي أنتي تحت بدري وطبعا مكنتش بوافق وهو استمر في سلبيته لحد ما بقيت أحرجهم لما يطلعوا عندي ومفتحش الباب وأقول نايمة أو تعبانة ومدخلهمش ولما اشتكوا له غلطني وزعقلي وطلب مني اعتذرلهم وحصلت مشاكل كتير وغضبت عند أهلي أسبوعين وجه صالحني عشان كنت حامل وبدأت التلاكيك من بعد ما قطعت رجلهم من شقتي لدرجة إن أبوه بقى يعلق على لبسي ومكياجي وفي مرة جيت أنزل لأمي لاقيته بيقولي بابا مبيحبكيش تحطي روج وأنتي خارجة أنتي ست متجوزة.. ولما قولتله هو أنا متجوزاك ولا متجوزة أبوك مد أيده علي وكان هيسقطني من كتر الضرب ورماني على السلم وقالي مش عايزك ومن يومها رافض يطلقني أو يديني حاجتي فلجأت للخلع”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.