تسجيل الدخول

أهلها كانوا يتوقعون بدخولها لكلية الطلب.. طالبة متفوقة تحصل على 7% في الثانوية العامة

متابعات
أهلها كانوا يتوقعون بدخولها لكلية الطلب.. طالبة متفوقة تحصل على 7% في الثانوية العامة

المصدر: الوطن

تقدمت الطالبة سمر السيد بمدرسة الثانوية بنات التابعة لإدارة السنبلاوين التعليمية، بتظلم من نتيجة الثانوية العامة بعد حصولها على 29 درجة من إجمالى 410 درجات بنسبة 7٪ فى واقعة غريبة.

والأغرب من ذلك أن درجات الطالبة بالصف الأول والثانى الثانوى تبين تفوقها وحصولها على أكثر من 90% فى العامين.

وأشارت الطالبة سمر السيد على عبد ربه، إلى تقدمها بتظلم بعد أن فوجئت برسوبها فى الامتحان على الرغم من أنها متفوقة فى الصف الأول الثانوى والثانى الثانوى، متابعة أنها قامت بسداد مبلغ 800 جنيه بالبنك كرسوم لفحص 8 مواد كاملة.

وأكدت سمر، أنه أثناء فحص أوراق إجابات المواد تأكدت أن أوراق وكراسات الإجابات لا تخصها والخط الموجود فى الإجابات مختلف عن خطها تماما، وأنه يخص إحدى زميلاتها باللجنة وليس خطها وهو ما يشير إلى حدوث اختلاط للأوراق.

وطالبت الطالبة بإعادة استكتابها مرة أخرى أمام لجنة فنية متخصصة، لبيان إذا كان الخط الموجود بكراسات الإجابة هو خطها أم لا، مؤكدة أن مستقبلها سيضيع ويلحق بها ضررا بالغا بسبب هذا الأمر.

وقالت زهراء محمود علي، ربة منزل، والدة الطالبة سمر، “زوجي يعمل مهندس استشاري خارج مصر، وكان يراجع مع سمر الامتحان كل يوم، وفي نهاية الامتحان أكدت أنها لن تخسر سوى 1.5% من إجمالي الدرجات على الأكثر وأنها ستلتحق بكلية الطب، إلا أن النتيجة كانت كالصاعقة علينا جميعا، فهي كانت ضمن العشرة الأوائل في جميع المراحل التعليمية، وأدت الامتحانات بشكل هادئ وطبيعي”.

وذكرت أنها تقدمت بتظلم إلى وزير التربية والتعليم الدكتور طارق شوقي، تلتمس فيه استكتابها بمعرفة لجنة فنية متخصصة لبيان أن الخط المسطر بكراسات الإجابة لا يخصها ليجرى بعد ذلك إظهار کراسات الإجابة خاصتها وتصحيحها ومنحها درجاتها الحقيقية.

وأكد أحمد علي جمال الدين، محامي الطالبة، أنه سيرفع دعوى قضائية أمام محكمة القضاء الإداري بالمنصور للمطالبة بإعلان درجاتها الحقيقة.